13:55 pm 17 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

سخرية من إنجازات هيئة مكافحة الفساد الوهمية

سخرية من إنجازات هيئة مكافحة الفساد الوهمية

رام الله- الشاهد| تداول المواطنون الفلسطينيون بسخرية وألم نبأ تعيين هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية نائبا لرئيس شبكة سلطات الوقاية من الفساد الدولية.

 

وقال اللواء يوسف الشرقاوي تعليقات على النبأ: ماكينة عالمية كبرى، معنية بفسادنا، لإزابة، ومسخ قضيتنا. إذا كانت على صعيد داخلي، غير شفافة، وغير مهنية، ومنحازة، وغير مهنية، ومعينة من النظام، فكيف ستنجح عالميا.

 

 

ووصف رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار أحمد براك هذا الخطوة بأنها "إنجاز بالغ الأهمية، ويعكس مصداقية الهيئة وثقة المؤسسات والهيئات الدولية بالجهود الفلسطينية التي تقودها الهيئة لتعزيز النزاهة وتدابير الوقاية على المستويات المحلية والعربية والدولية".

 

لكن الفلسطينيين كان لهم رأي أخر، إذ أظهر أحدث استطلاع للرأي أن الغالبية الساحقة من (86%) تعتقد تفشي الفساد في مؤسسات السلطة الفلسطينية مقابل 80% كانوا يعتقدون بذلك قبل ثلاثة أشهر فقط .

 

وفي الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في الفترة من (8-11 ديسمبر الجاري) رأى حوالي ربع الفلسطينيين أن الفساد هو أهم المشاكل الأساسية التي تواجه الشعب الفلسطيني، قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 

يشار إلى أن شبكة السلطات الوطنية والهيئات الوطنية للوقاية من الفساد (NCPA) تم إنشاؤها من قبل مجلس أوروبا في أكتوبر 2018، لتعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات لمكافحة الفساد، وقد انضمت هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية في شهر 12/2019 إلى عضوية الشبكة الدولية للوقاية من الفساد.

 

وكتبت هالة حسين: الحمد لله، خلصنا نحارب الفساد عنا وصرنا نصدر خبراتنا للعالم، فساد آخر زمن.

 

وعلق خالد الصوص قائلا أن إنجازات هيئة مكافحة الفساد تتمثل في الانضمام للمؤسسات الدولية، وليس من مهامها أصلا مكافحة الفساد المحلي، اذا كان في فساد أصلا.