09:44 am 23 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الصوت العالي

مساعدات السلطة المزعومة للأغوار: شعير فاسد وإعلام مضلل

مساعدات السلطة المزعومة للأغوار: شعير فاسد وإعلام مضلل

كتب فارس كعابنه – الشاهد| يجري صراع غير مألوف "الاستيطان" في الخط الشرقي للضفة حيث المساحات الجبلية والزراعية الواسعة.

 

يواجه الوجود الفلسطيني تهديد متعاظم من قبل استيطان فتية التلال الذين يستنسخون نمط الحياة البدوية كوسيلة للثبات والسيطرة على الارض.

 

خلال العامين الاخيرين حدثت تغيرات في صالح المشروع الاستيطاني حيث سيطر هؤلاء المستوطنون على مساحات كبيرة جدا من الاراضي الزراعية. اقيمت بؤر متفرقة على امتداد واحد، وتركزت في مناطق التجمعات البدوية شرق رام الله

 

احدى هذه البؤر واجهت مقاومة شرق قرية كفر مالك واستشهد في احداثها الفتى علي ابو عليا، وهي بؤرة من عدة بؤر تتبع لجماعة "فتية التلال" الارهابية.

 

يلقى هؤلاء المستعمرين دعم الجمعيات الاستيطانية والحكومة الاسرائيلية لدرجة انهم ثبتوا في مناطق وعرة وظروف صعبة وبدأوا مؤخرا بزراعة الاراضي، في سبيل طرد السكان الاصليين.

 

مقابل ذلك تضع المؤسسة الرسمية الفلسطينية رأسها في الرمال وتغيب عن المشهد تماما.

 

أمس، تمخضت وزارة الزراعة في حكومة محمد اشتية واحضرت للتجمعات البدوية شعير غير صالح للزراعة، لا يثمر "مليء بالديدان". السكان رفضوا استلام الدعم الرديء.

 

يجري هذا فيما يتقدم مخطط الضم خطوة بخطوة ويظهر جليا للمتابع لما يحدث في المناطق المذكورة.

 

وفي عالم اخر توجد جماعة خارقة تدير كل شي من خلف المكتب، حصلت على تعهد بوقف الضم واعلنت النصر، دون تحريك جندي واحد.

 

ولدي اعتقاد راسخ بأن اعلام صفحات الفيسبوك الغى الاعلام المؤسسي عن جدارة في التغطية الميدانية لأنه ورغم ما يشوبه من اخطاء، ينقل الرواية الحقيقية التي تخرج من افواه الناس للناس، بعكس "اعلام الشركات".

 

وقد حضرت صفحة فيسبوك ونقلت رواية حقيقة من مكان الحدث ومن افواه اصحاب القضية الحقيقيين الذين رفضوا استلام الشعير.

 

مقابل ذلك أدار راديو مرموق له تاريخ عريق، عملية نقل الحدث من خلف المكاتب، وأجرى لقاء من طرف واحد مع وزارة الزراعة ولم يتعب معد اللقاء في جلب متحدث من الطرف الاخر واختار شخص لا يمت لرافضي المساعدات بصلة وهو احد الاذرع المنتفعة لوزارة الزراعة.

 

كان لقاء فيه كثير من الثناء في جميع الاتجاهات، من المذيع والاطراف المتحاورة والمتقابلة. خرج المتحاورون مسرورين وخرجت رواية مليئة بالأكاذيب وغير حقيقية بالمطلق، بحكم اطلاعي الكامل على تفاصيل ما حدث.

 

تمخض الجبل فولد فأرا يجري صراع غير مألوف في الخط الشرقي للضفة حيث المساحات الجبلية والزراعية الواسعة. يواجه الوجود...

Posted by Faris Ka'abneh on Tuesday, December 22, 2020

 

مواضيع ذات صلة