21:17 pm 23 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

عباس يحيط اتصالاته مع المطبعين بالسرية

عباس يحيط اتصالاته مع المطبعين بالسرية

رام الله – الشاهد| أحاط رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اتصالاته مع الدول المطبعة مع الاحتلال الإسرائيلي بالسرية في الفترة الأخيرة.

 

وللمرة الثانية على الأقل تمتنع وكالة الأنباء الرسمية وفا نشر تواصل عباس مع العاهل المغربي محمد السادس والذي أعلن التطبيع مع إسرائيل قبل أيام ووقعا أمس اتفاقا مشتركا.

 

وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن الملك محمد السادس وجه اليوم رسالة إلى عباس، أبو مازن، عبر فيها عن ارتياحه لمضامين الاتصال الهاتفي الهام الذي أجراه مع عباس يوم الخميس 10 ديسمبر الجاري.

 

ولم تنشر وفا أيضا أي شيء يتعلق بالاتصال الهاتفي المشار إليه في الرسالة الجديدة.

 

ووصفت رسالة الملك المغربي لعباس الاتصال الهاتفي السابق بأنه حوار مثمر وتفاعل متبادل حول موقف المملكة المغربية الثابت من القضية الفلسطينية، والتزامها الدائم والموصول بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، على حد زعم الرسالة.

 

وجددت رسالة الملك المغربي لعباس التأكيد على تأييد المغرب للمفاوضات بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي "سبيلا وحيدا للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع".

 

وزعم الملك في رسالته أنه "نهوضا بأمانة رئاسة لجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي"، فقد أكد الملك أنه لن يدخر جهدا لصيانة الهوية التاريخية العريقة لهذه المدينة المقدسة، كأرض للتعايش، بين الأديان السماوية، وسيواصل الدفاع عن الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف، وعلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية لأتباع الديانات السماوية الثلاث، وحماية الطابع الإسلامي للمدينة المقدسة وحرمة المسجد الأقصى، على حد قوله.

 

وقال الملك المغربي إن "المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه المشروعة، وأنه سيواصل انخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط".

 

وذكرت الرسالة أنه تماشيا مع ما تم الاتفاق عليه بين الملك وعباس، فإنه سيتم قريبا دعوة لجنة القدس للاجتماع في دورتها الواحدة والعشرين، بالمملكة المغربية، للانكباب على دراسة السبل الكفيلة بتعزيز الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف، والإسهام في صيانة حرمة معالمها التاريخية والحضارية ورمزيتها الروحية وهويتها الدينية.

 

وكانت مصادر رفيعة المستوى قد أكدت أن عباس وعبر ديوان الرئاسة أصدر تعليمات صارمة لكل المستويات السياسية والناطقين الإعلاميين وحتى الكتاب في وسائل التواصل الاجتماعي بعدم توجيه أي انتقاد ولو بالتلميح للدول التي تطبع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

ووقعت الامارات والبحرين والسودان والمغرب اتفاقيات تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية أمريكية خلال الثلاثة شهور الأخيرة.

 

مواضيع ذات صلة