13:02 pm 30 ديسمبر 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

شهادة الحارس: زنا داخل مقام النبي موسى وعندما أبلغت الهباش طردني من وظيفتي !

رام الله – الشاهد| قدم حارس مقام ومسجد النبي موسى شهادته أمام المواطنين في المقام، كاشفا عن تسهيل السلطة الفلسطينية ووزارة الأوقاف لارتكاب جرائم زنا ورزيلة داخل المقام الواقع على الطريق بين القدس وأريحا.

 

وقال الحارس المسن: ذهبت للهباش (محمود الهباش قاضي القضاة ومستشار الرئيس محمود عباس) بعمامتي السوداء التي كنت أحرس فيها المقام، وقلت له حصل كذا وكذا داخل المقام، فسألني: أنت الذي قلت ذلك أمام التلفاز، فقلت نعم. فقال اطلع بره "طردني من مكتبه".

 

وتابع الحارس: لقد اكتشفت في المقام غرفا تمارس فيها الدعارة من أناس معروفين، وانا قمت الملابس الداخلية بيدي.

 

وأضاف: لم يرمموا المقام للصلاة أو العبادة او السياحة الدينية.. الله أكبر عليهم (السلطة الفلسطينية).

 

 

شهادة حارس مقام النبي موسى الذي تم فصله من قبل الحادثه.. يكشف عن أعمال دعارة داخل المقام,, ورد الهباش عندما علم بذلك ؟

Posted by Shahed on Wednesday, December 30, 2020

 

وبينما كان الحارس يدلي بشهادة، علت تكبيرات المواطنين، وهتافاتهم ضد الهباش "سود الله وجهه" "لعنة الله على الهباش". وقام شبان غاضبون بتكسير غرف النوم التي تستقبل "السياح" في المقام.

 

وشهد مقام ومسجد النبي موسى حفلة موسيقية صاخبة مساء يوم الجمعة 25-12-2020 بمشاركة شبان وفتيات بملابس فاضحة، مع تناول المشروبات الكحولية.

 

ومنع حراس من القائمين على الحفل بعض المواطنين من الدخول لأداء صلاة المغرب في المسجد.

 

وقام شبان مقدسيون بكسر الأبواب وفض الحفل بالقوة وطرد الراقصين، الذين قالوا إنهم حصلوا على اذن من وزارة السياحة.

 

ونفت وزارة السياحة اصدار التصاريح متهمة وزارة الأوقاف بالمسؤولية عما جرى.

 

وانفجر الغضب الشعبي بعد تداول فيديوهات للحفل الراقص داخل المسجد، وسارعت السلطة لاعتقال مديرة الفرقة الموسيقية سمى عبد الهادي، ككبش فداء في القضية.