11:19 am 7 يناير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

اللواء طلال دويكات.. اعتقال سعدات وخلفة الزعران

اللواء طلال دويكات.. اعتقال سعدات وخلفة الزعران

نابلس – الشاهد| في مفارقة جديدة، عين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المحافظ السابق اللواء طلال دويكات رئيسا لهيئة التوجيه السياسي في المؤسسة الأمنية، والتي يناط بها تقويم سلوك أفراد الأجهزة الأمنية وتعبئتهم بالروح الوطنية.

 

لكن دويكات الذي تولى هذه المهمة خلفا للواء عدنان الضميري، ارتبط اسمه بالخيانة واعتقال أبطال المقاومة، فيما يعرف ابنه منتصر كأحد الزعران وتجار السلاح في عسكر البلد.

 

من هو طلال دويكات

طلال عثمان جبر دويكات أحد قادة حركة فتح، وقد برز كقائد لجهاز المخابرات في شمال الضفة، إثر نجاحه في اعتقال خلية كتائب الشهيد أبو علي مصطفى والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات بعد عملية اغتيال الوزير الإسرائيلي رجبعام زئيفي عام 2001.

 

تولى دويكات مسؤولية عدة مواقع، بينها محافظ طولكرم في 1 سبتمبر 2006. وفي 4 مايو 2012، مُنح رتبة لواء، وعُين محافظًا لمحافظة جنين. وفي 31 مايو 2014، عُين محافظًا في ديوان الرئاسة الفلسطينية.

 

أصبح عضوا في المجلس الثوري لفتح في 4 ديسمبر 2016.

 

حظي دويكات بثناء ومديح الجنرال الأمريكي كيث دايتون الذي التقاه في طولكرم، وأشاد بجهوده في ملاحقة خلايا المقاومة.

 

الفلتان الأمني

في 14/8/ 2005 أطلق مرافقي طلال دويكات الرصاص داخل مكتب القاضي الشرعي عزام وحيد عاهد الخراز في نابلس.

 

وذكر شهود عيان أن دويكات دخل مكتب القاضي ورن هاتفه، فطلب منه القاضي اكمال المكالمة في الخارج، فرفض وهدد القاضي وقال له اخرج من المحكمة تحت التهديد.

 

وبعد ساعات اقتحم ثلاثة مسلحين مكتب القاضي، وأطلقوا النار من مسدساتهم، ووجهوا الشتائم للقاضي في مكتبه، وداسوا على عمامته بأحذيتهم.

 

وذكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أن المواطن إبراهيم موسى دويكات أصيب بإطلاق النار داخل المحكمة، بشظايا في القدم اليمنى والفخذ الأيسر.

 

منتصر طلال دويكات

وبينما كان طلال دويكات يدعي محاربة الفلتان في جنين عام 2012، دخل نجله منتصر الذي لا يتنقل بدون سلاح على بلدة سلواد برام الله واعتدى على عدد من المواطنين.

 

وزعم دويكات أن المواطنين هم من اعتدوا على نجله، وقاموا باختطافه، والاعتداء على سيارته، لمجرد انها تحمل لوحة تسجيل حمراء.

 

وقال دويكات في بيان صحفي إن الأجهزة الأمنية أجرت فحص نسبة الخمور لابنه منتصر ومن كان معه، وتبين أنه لم يكن مخمورا.

 

وفي عام 2013، انتشر فيديو لمنتصر طلال دويكات وهو يطلق النار على الكلاب للتسلية.

 

ويظهر بالفيديو منتصر وهو يطلق النار من سلاح M16 بينما يقف رفاقه على بعد أمتار وهم يضحكون على جنونه في صيد الكلاب.

 

وعلّق المتداولون على الفيديو أن نجل المحافظ "يطلق النار بشكل عشوائي وعبثي في الوقت الذي يقود والده حملة أمنية في جنين مخيمها لمحاربة الفلتان الأمني".

 

وفي عام 2015، أطلق منتصر النار على مواطن في مخيم بلاطة ما أدى لفقد عينه.

 

وقدم الشاب جهاد محد بدران حشاش شكوى لدى الشرطة، وأطلق مناشدات لاستعادة حقه، لكن دون جدوى، ولم تحرك الشرطة ساكنا، وفق قوله على صفحته بفيسبوك.

 

وقال الشاب حشاش: أناشد الرئيس أبو مازن بمساعدتي في العلاج.. أين تنظيم فتح في مخيم بلاطة وعسكر ؟