10:22 am 11 يناير 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

مؤتمر شعبي بدير أبو مشعل ضد انتهاكات أجهزة السلطة

مؤتمر شعبي بدير أبو مشعل ضد انتهاكات أجهزة السلطة

رام الله – الشاهد| استنكر مؤتمر شعبي لأهالي بلدة قرية أبو مشعل غربي رام الله انتهاكات أجهزة السلطة الفلسطينية ضد أبنائهم.

 

وفي تجمع شعبي في القرية، كسر المواطنون حاجز الصمت واستنكروا بشدة اعتداء أجهزة السلطة على أبنائهم وتعذيبهم بعد اعتقالهم مؤخرا.

 

وهاجمت قوات السلطة تجمع المواطنين لأداء صلاة الجمعة قبل أسبوعين واستخدمت قنابل الغاز والضرب بالهروات لتفريق المصلين، واعتقلت العشرات منهم، بحجة خرقهم لقرار حظر التجمع.

 

 

أهالي قرية دير أبو مشعل يستنكرون بشدة اختطاف أجهزة السلطة لأبنائهم وتعذيبهم في حمامات السجون

Posted by Shahed on Monday, January 11, 2021

 

وتلى متحدث بيان صحفي باسم أهالي القرية "قرابة 5 آلاف نسمة" قائلا: نحن أهالي بلدة دير أبو مشعل نستنكر بأشد عبارات الاستنكار اعتداء عناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مقراتها على أبنائنا، ومنهم:

 

  • رجل الخير والإصلاح صالح محمد السعيد، الذي تم اختطافه من مجمع فلسطين الطبي أثناء زيارته لطفله المصاب

 

  • المعلم والمربي والخطيب حسن حسين المصري الذي تم اختطافه أمام مدرسته مدرسة ذكور سلواد الأساسية.

 

  • الشاب الأديب محمد سعيد محمد يوسف الذي تم اختطافه من مكان عمله في بنك القاهرة عمان في رام الله.

 

 

وأدان بيان أهالي القرية وشجب "أسلوب التعذيب الوحشي الذي تعرضوا له من شبح متواصل وضرب بالبرايش واحتجاز في الحمامات".

 

وطالب البيان "مسؤولي السلطة" بـ"ملاحقة ومحاسبة هذه العناصر ومحاسبتها على هذه الأفعال الاجرامية بحق أبنائنا".

 

ويقدر عدد سكان دير أبو مشعل بقرابة 5 آلاف نسمة، أمّا مساحتها الكلية فتشرف على 9 آلاف دونم "فشل الاحتلال في إحدى محاولات مصادرتها عام 1976".