13:13 pm 13 يناير 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

محلل سياسي: عباس ليس لديه أي خطة سوى مصالحه الشخصية

محلل سياسي: عباس ليس لديه أي خطة سوى مصالحه الشخصية

رام الله – الشاهد| أكد المحلل السياسي والمرشح الرئاسي السابق عبد الستار قاسم أن رئيس السلطة محمود عباس ليس لديه أي خطة لتقوية الوضع الفلسطيني أو العلاقات الخارجية، وأن خطته الوحيدة هي مصالحه الشخصية.

 

وكان قاسم يعقب على جملة القرارات التي اتخذها عباس مؤخرا بإقالة عدد من المسؤولين وتعيين آخرين بدلا منهم، فضلا عن القرارات التي تغير جوهر قوانين ونظم القضاء الفلسطيني لصالح زيادة سيطرة عباس.

 

وقال عبد الستار قاسم إن عباس لا توجد لديه أي خطة أو رؤية أو استراتيجية أو حتى برنامج في ما يتعلق بقضايا داخلية أو خارجية!

 

وأضاف في تصريح صحفي لموقع عربي21 أن "عباس لا يعرف شيئا عن إدارة دولة أو إدارة شؤون عامة؛ وإن لديه في ذلك معرفة ضئيلة جدا".

 

ووفق التجارب السابقة فإن كل ما قام به عباس منذ أن استلم السلطة حتى الآن لم يعبر عن أي رؤية في أي موضوع؛ وأن أهم ما كان يتحدث فيه هو المقاومة السلمية الشعبية؛ ولكن مرت سنوات ولم يقل حتى الآن ماذا يعني بالمقاومة السلمية، وفق قاسم.

 

 

وشدد على أنه لم يكن هناك أبدا أي نهج تكنوقراط في السلطة؛ بل كان دائما نهج استرجال؛ بمعنى أن كل شخص يملك نفوذا يستطيع أن يعين شخصا من أتباعه أو المقربين منه.

 

وتابع قائلا "نهج التعيينات دائما كان مثل العصابات؛ وحتى لو قام بتغيير شخص ووضع شخص آخر مكانه فلا شيء سيتغير لأنهم جميعا سواء".

 

واعتبر قاسم أن "أي شخص يدخل تحت مظلة أوسلو لا يمكن إلا أن يكون فاسدا؛ لأنها تتطلب أناسا غير وطنيين وهم لا يمكن إلا أن يكونوا فاسدين".

 

ونفى قاسم أن تكون للاقالات والتغييرات الأخيرة أي علاقة بالانتخابات، التي شكك بعقدها قائلا: لو حصلت فستكون على نطاق الانتخابات التشريعية فقط، ولن تكون هناك انتخابات رئاسية.