10:26 am 4 فبراير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة

اعتقالات وتعذيب وانتهاكات بالجملة خلال أسبوع بالضفة

اعتقالات وتعذيب وانتهاكات بالجملة خلال أسبوع بالضفة

الضفة الغربية – الشاهد| شهدت الضفة الغربية زيادة في عمليات الاعتقال غير القانوني على خلفية سياسية وحرية الرأي والتعبير وانتقاد الفساد والمطالبة بالحقوق، وصرح عدد من المعتقلين المفرج عنهم عن تعرضهم لعمليات تعذيب وشبح.

 

وهاجمت قوة كبيرة من أجهزة السلطة منزل الرائد في الشرطة وأحد كوادر حركة فتح جمال الرجوب في الخليل لاعتقاله بسبب انتقاده للفساد في السلطة.

 

ونشر الرجوب فيديو يظهر عددا كبيرا من قوات السلطة وهي تحيط بمنزله، وعلق قائلا: كل هالقوات الأمنية الفلسطينية جايه تعتقلني لأني انتقدت الفساد والتقصير.. ليش ملثمين يا زملائي بالشرطة.

 

وكان الرجوب وهو أسير محرر يعمل في الشرطة برتبة رائد. وجرى اعتقاله عدة مرات سابقا على خلفيته انتقاده للفساد.

 

 

وفي سياق متصل، قال الكاتب والمحلل السياسي طلال عوكل إن ابنه فراس معتقل في سجون السلطة برام الله منذ 31 يناير الماضي بتهمة واهية.

 

وكتب عوكل على صفحته بفيسبوك قائلا: "نجلي فراس يتعرض للتهديد بالقتل والشبح والتعذيب الشديد والحرمان من النوم في سجن الاستخبارات العسكرية - رام الله منذ 3 ايام بتهم واهية".

 

وناشد عوكل رئيس السلطة محمود عباس التدخل فوراً للإفراج عن ابنه فراس المحتجز بدون أسباب وجيهة في السجن المركزي للاستخبارات في رام الله.

 

وحمّل الكاتب عوكل المسؤولية لكل من له علاقة بهذا الأمر.

 

وفي رام الله، تعرض الأسير المحرر والمختطف السياسي السابق هيثم سياج للتعذيب لدى اعتقاله في سجن المخابرات العامة عدة أيام.

 

وكتب سياج بعد الإفراج عنه: نفس الزنزانة ونفس المحقق، نفس الأساليب ونفس الأسئلة، مسكوا معي 3000$ واشتبهوا بتمويل من حماس، شوية رضوض وعلامات بتروح شكرا للجميع".

 

 

وفي نابلس، واصلت المخابرات أيضا اعتقال الفتى نصر الدين اشتية من أسبوع، حيث مددت له اعتقاله يومين بأمر من المحكمة.

 

كما لم تتوقف ملاحقة طلبة الجامعات واعتقالهم، ومداهمة السكنات الطلابية، في عمليات متكاملة بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي بهدف منع النشاط الطلابي والوطني في الجامعات.


ومددت المخابرات العامة اعتقال الطالب في جامعة النجاح حسام اشتيه لمدة 15 يوما علما انه مختطف منذ 4 ايام.


كما استدعى الأمن الوقائي في قلقيلية الأسير المحرر والمختطف السابق لعدة مرات عبد الناصر رابي للمقابلة أمس.

 

وضمن سياسة الاقصاء، قامت وزارة الأوقاف بفصل الأسير المحرر الشيخ علاء موسى الزعاقيق من وظيفته كإمام مسجد بيت أمر الكبير، بعد 10 دقائق فقط من انتهاء إجراءات توظيفه القانونية.