13:06 pm 6 فبراير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد تنسيق أمني

مخاوف من تعطيل عباس محاكمة إسرائيل في الجنائية الدولية

مخاوف من تعطيل عباس محاكمة إسرائيل في الجنائية الدولية

رام الله - الشاهد| عبر نشطاء حقوقيون عن خشيتهم من استغلال الرئيس محمود عباس لقرار المحكمة الجنائية الدولية ولايتها على الأراضي الفلسطينية، كورقة تفاوض لتحسين موقعه وضمان تخفيف الضغوط عليه من أمريكا والاحتلال الإسرائيلي.

 

 

عندما تنتقل المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية من مرحلة الدراسة الأولية للحالة في فلسطين وتباشر التحقيق الرسمي ويتم...

Posted by Isam Abdeen on Friday, February 5, 2021

 

وأعلنت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أمس الجمعة قراراه القاضي بأن ولايتها القضائية تمتد لتشمل جرائم الحرب  التي ارتكبت في "الأراضي الفلسطينية"، ما يفتح المجال أمام تحقيق محتمل ضد الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأوضح القضاة أن القرار جاء استنادا لقواعد الاختصاصات القضائية التي نصت عليها وثيقة تأسيس المحكمة، ولا يشمل أي محاولة لتحديد وضع دولة أو حدود قانونية.  

 

وأشارت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا في ديسمبر2019  إلى وجود "أساسا معقولا للاعتقاد بأن جرائم حرب ارتكبت أو ترتكب في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وقطاع غزة".

 

وبينما لقي قرار المحكمة ترحيبا فلسطينيا، وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو انتقادات حادة للمحكمة، بزعم أنها "هيئة سياسية وليست مؤسسة قضائية"، مدعيا أن المحكمة تلحق ضررا "بحق الديموقراطيات في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب".

 

وأعاد القرار التذكير بمساعي دولية سابقة لادانة الاحتلال، كان أبرزها تقرير لجنة غولدستون الذي أكد ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في حربه على غزة عام 2008.

 

ولكن التقرير لم يجد طريقه لمحاكمة إسرائيل بسبب تعطيله من قبل رئيس السلطة محمود عباس، لاستخدامه كورقة في المفاوضات مع إسرائيل.