11:30 am 10 فبراير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

ائتلاف أمان يحذر من الفساد في توزيع لقاح كورونا

ائتلاف أمان يحذر من الفساد في توزيع لقاح كورونا

رام الله – الشاهد|  حذر الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان من خطورة خضوع توزيع لقاح فيروس كورونا للواسطة والمحسوبية.

 

ودعا ائتلاف أمان اليوم الأربعاء الى تخصيص وحدات استقبال للشكاوى والاعتراضات التي قد تصل من المواطنين والاستجابة لها.

 

وجاء تحذير أمان بعد تقرير نشره موقع الشاهد تضمن شكاوى مواطنين من فساد ظاهر في توزيع وزارة الصحة برئاسة مي كيلة لقاحات فيروس كورونا في الضفة الغربية.

 

وبينما أعلنت حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية معايير الشرائح المستحقة للتطعيم قبل غيرها، جاء التطبيق مخالف لها وفق سياسة "عظام الرقبة" والمحابة والمصالح.

 

واستعرضت بعض الشخصيات العامة صور لها أثناء تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، فيما اشتكى الكثيرون من المستحقين لها خاصة كبار السن أن المراكز الصحية تعذرت بأعذار مختلفة لعدم اعطائهم اللقاح.

وبرزت صورة الصحفي ناصر اللحام مدير وكالة معا المقرب من المخابرات العامة وهو يتلقى اللقاح، حيث علق عدد من الصحفيين بأن أبائهم أو اماتهم من كبار السن المرضى والذين صنفوا كأولوية في اللقاح ولم يحصلوا عليها.

 

وشهدت مواقع السوشيال ميديا تعليقات غاضبة من المواطنين على فساد السلطة الذي "لا حدود له".

 

وكتب بعض المعلقين مؤكدين تلقيهم مخالفات من الشرطة بحجة عدم ارتداء الكمامة، بينما ينشر مسؤولون كبار بمن فيهم وزيرة الصحة صورا لأوضاع مشابه بدون ارتداء الكمامة أو أي اجراء آخر.

 

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في بيان لها أنه بعد الكوادر الطبية، ستكون "الفئة الثانية التي ستتلقى اللقاح هي كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة، وكذا المصابون بالأمراض المزمنة، لأنهم أكثر عرضة للأعراض الخطرة".

 

وكان أمان قد استعرض قبل أيام نتائج استطلاع للرأي العام حول واقع الفساد ومكافحته في فلسطين لعام 2020 بغرض رصد التغير في انطباعات المواطنين ووعيهم حول واقع الفساد ومكافحته، ورصد مدى استعدادهم للانخراط في مكافحته.

 

ووفق النتائج، فقد رأى 53% من المواطنين أن الفساد قد ازداد، ويرتفع هذا الاعتقاد إلى 67% في الضفة الغربية مقارنة بـ 33% في قطاع غزة.

 

وبالرغم من التحسن على توقعات المواطنين بشأن انتشار الفساد، الا أن المواطن ما زال متشائما، إذ يعتقد 55% من المواطنين بأن الفساد سيزداد في العام القادم مقارنة بـ 60% في استطلاع العام الماضي.

 

 

مواضيع ذات صلة