11:39 am 11 فبراير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

المخابرات تهدد اللواء توفيق الطيراوي بفتح ملف فساد ابنه

المخابرات تهدد اللواء توفيق الطيراوي بفتح ملف فساد ابنه

الضفة الغربية – الشاهد| تشي حالة الصمت التي التزمها رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس تجاه اللواء توفيق الطيراوي بعد تصعيد الأخير في قضية مجلس القضاء الأعلى، بأن عباس يعد لشيء كبير لكنه ينتظر الوقت المناسب.

 

الطيراوي الذي يعد ندا قويا لعباس ومقربيه اللواء ماجد فرج والوزير حسين الشيخ، يحسب على تيار القيادي المفصول محمد دحلان.

 

ولم تتوقف المعركة بين عباس وفرج خاصة والطيراوي منذ سنوات، لكنها تتخذ أشكالا عدة، فتتصاعد تارة وتنخفض تارة أخرى.

 

 

ومع قرب استحقاق الانتخابات العامة، فيتوقع أن تتصاعد المعركة من جديد، والتي تعد المخابرات العامة أبرز أدواتها والتي يستخدمها ماجد فرج ضد الطيراوي.

 

مصادر مطلعة، أوضحت للشاهد أن الرئيس عباس واللواء ماجد فرج استطاعوا أن ينزعوا من الطيراوي نقاط القوة تباعا.

 

حيث عزل الرئيس بعض القضاة والمسؤولين المشتبه بصلتهم بالطيراوي، كما نجح في فرض قيادة مواليه له في إقليم فتح بنابلس مقابل فشل الطيراوي في ذلك.

 

وفي هذه الأثناء، صعدت أدوات المخابرات العامة على السوشيال ميديا من استهداف اللواء الطيراوي، خاصة مع توتر الأجواء في مخيم بلاطة.

 

 

ونشرت احدى صفحات المخابرات رسالة تهديد صغيرة للطيراوي، مهددة بفتح ملف ابنه محمد وشركاته التي تعمل بالنصب والاحتيال.

 

وتعاني حركة فتح من انقسامات حادة تنذر بخسارتها مجددا للانتخابات.

 

وأصدر رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس منتصف يناير الماضي مراسيم اجراء الانتخابات على مراحل بدءا من 22 مايو المقبل حيث ستجري انتخابات المجلس التشريعي.

 

وفي محاولة لتهدئة الخلافات الداخلية في فتح، صعد عباس من تهديداته لمن يحاول الخروج عن قراره أو خوض الانتخابات بشكل منفرد وخارج اطار قائمة الحركة.

 

ويبرز القيادي المفصول محمد دحلان، والقيادي الأسير مروان البرغوثي كأبرز تحديين لعباس داخل فتح.