10:58 am 14 فبراير 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

بدء حرب التسريبات ضد البرغوثي.. هذه البداية

بدء حرب التسريبات ضد البرغوثي.. هذه البداية

رام الله – الشاهد| بدأ الرئيس محمود عباس جملة من التحركات للضغط على القيادي بحركة فتح الأسير مروان البرغوثي، لابتزازه مقابل عدم تهديد عباس في الانتخابات العامة القادمة.

 

وعلم "الشاهد" من مصادر مطلعة في حركة فتح أن المخابرات العامة بدأت بتسريب معلومات ضد البرغوثي.

 

ووفق المعلومات، فقد تم تهديد البرغوثي بتسريب ملفات فضاح جنسية لأولاده وفساد مالي واختلاس لزوجته المحامية، على حد زعمهم.

 

كما بدأ التركيز أكثر على علاقة البرغوثي مع أسرى فتح في داخل سجون الاحتلال، والتي تشوبها الكثير من الريبة وعدم المصداقية، وفق المصادر.

 

وفي احدى الحالات، ذكر مصدر أمني كبير أن المخابرات العام عملت بعد اضراب البرغوثي عام 2012 على جمع المعلومات عن فضائح وسلبيات لدى عائلة البرغوثي، وقد حان وقت استخدامها.

 

وفي أمر متصل، بدأت المخابرات بتهديدات مشابهة لتوفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لفتح المتهم بصلته بالقيادي المفصول محمد دحلان.

 

وهددت حسابات فيسبوك للمخابرات بنشر فضائح لمحمد نجل اللواء توفيق الطيراوي.

 

 

في هذه الأثناء يحاول الطيراوي الضغط على تيار عباس بالنفخ في خلافات التنظيم في إقليم نابلس التي زادت بعد الانتخابات الأخيرة. وتطالب مدينة نابلس بالانفصال بإقليم خاص بعيدا عن الإقليم الحالي الذي يضم إلى جانبها، المخيمات والريف.

 

 

ويخشى عباس تحالف أكثر قوة من خصومه البرغوثي والطيراوي ودحلان، مدعومين من النظام الإماراتي والمصري.

 

 

ورأى الكاتب الفلسطيني حسام كنفاني أن الحملة التي يديرها عباس ضد البرغوثي تهدف لمحاولة شيطنة البرغوثي، وتسريب تسجيلات أو محاضر لقاءات أو ما إلى ذلك من معطيات تخدم هذه الغاية، خاصة بوجود أحاديث عن أن البرغوثي غير محبوب داخل الحركة الأسيرة، بفعل بعض الممارسات التي تحدث داخل السجون الإسرائيلية.

 

بغض النظر عما ستنتجه هذه الحملة، وما ستسفر عنه الانتخابات الفلسطينية والصراع على الرئاسة ومقاعد المجلس التشريعي، فإنها ستترك حركة فتح غارقة في مزيد من التشرذم والتفكك، وهي التي تحولت من حركة تحرر وطني إلى حزب سلطة، وهو ما تظهره هذه الصراعات، وفق كنفاني.

 

ومن المقرر أن تجري الانتخابات على ثلاث مراحل:

انتخابات المجلس التشريعي يوم السبت 22 مايو/آيار 2021.

انتخابات الرئاسة يوم السبت 31 يوليو/تموز 2021.

انتخابات المجلس الوطني يوم الثلاثاء 31 أغسطس/تموز 2021.