10:30 am 22 فبراير 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الوقائي يختطف فتحاويا أعلن تأييده للبرغوثي ويشبعه ضربا

الوقائي يختطف فتحاويا أعلن تأييده للبرغوثي ويشبعه ضربا

نابلس – الشاهد| اختطف جهاز الامن الوقائي في نابلس الشاب محمود الكعبي أحد كوادر حركة فتح بسبب إعلان تأييده لقائمة الأسير مروان البرغوثي في الانتخابات المقبلة.

 

وبعد الإفراج عنه فورا، قامت زوجة البرغوثي، المحامية فدوى البرغوثي بالاتصال على كعبي والاطمئنان عليه، في رسالة تطمين لأنصار البرغوثي، وتحدي لإجراءات عباس.

 

وأكد محامون من أجل العدالة قيام عناصر الأجهزة الأمنية أمس الأحد، بإهانة والضرب بالأيدي والأرجل والخنق بحق الشاب محمود الكعبي من مدينة نابلس بعد مثوله للمقابلة في مقر الأمن الوقائي، مما أدى لإصابته بالرأس.

 

والكعبي هو أحد جرحى الانتفاضة.

 

وقال محامون من أجل العدالة، إن الكعبي حضر لمقر الأمن الوقائي بناء على استدعاء من قبل الجهاز للتحقيق معه حول منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عبر فيه عن دعمه لترشح البرغوثي.

 

وطالب المركز الحقوقي بمحاسبة المعتدين وإحالتهم إلى النيابة العسكرية للتحقيق معهم فيما بدر منهم من اعتداء وإساءة بحق الكعبي، تطبيقا لسيادة القانون.

 

ولفت محامون من أجل العدالة إلى أن الكعبي طلب من المحققين احترام مرسوم إطلاق الحريات العامة الذي صدر عن الرئيس محمود عباس بالأمس، حيث تركزت أسئلة المحققين على أسباب دعمه للبرغوثي.

 

ويأتي اعتقال الكعبي والاعتداء عليه بعد يوم واحد من إصدار رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس مرسوما رئاسيا يؤكد على اطلاق الحريات العامة بما يهيئ الأجواء للانتخابات العامة.

 

شكرا لكل اللذين اتصلووارسلو واطمأنو علي بعد الذي حدث اليوم.شكرا للمحامي مهند كراجة.محامو من اجل العدالة شكرا فدوى البرغوثي ام القسام اتصلت مطمانة لما حدث معي سلامي لجميع

Posted by ‎محمود كعبي‎ on Sunday, February 21, 2021