08:33 am 28 فبراير 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

أمان يحذر حكومة اشتية من غضب الشارع بسبب الفساد

أمان يحذر حكومة اشتية من غضب الشارع بسبب الفساد

رام الله – الشاهد| حذر الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية من التمادي في الفساد ما قد يشعل غضب الشارع الفلسطيني.

 

ورصد أمان وجود فساد واسع في عملية توزيع لقاحات فيروس كورونا، والتي استأثر بالعدد القليل الذي وصل للحكومة عدد من كبار المسؤولين والمقربين منهم.

 

وعلى الرغم من المراسلات العديدة من أمان إلى حكومة اشتية حول ضرورة إعداد ونشر خطة توزيع لقاح فيروس كورونا، ما زالت المعلومات الواردة لائتلاف أمان تشير الى استمرار وجود حالات عديدة من الحصول على اللقاح من قبل عدة أطراف متخطين مبدأ الأولوية في التوزيع، والمرتبط بالطاقم الصحي وكبار السن والمرضى، وكل ذلك يترافق مع استمرار لغض البصر من قبل جهات الاختصاص.

 

وحذر أمان بشدة من خطورة استمرار عملية التوزيع غير المنظمة بخطة واضحة ومنشورة، وإنما في إطار من المحسوبيات والعلاقات التي تسعى الى المصلحة الخاصة على حساب المصلحة العامة، دون الاكتراث بالواقع الوبائي الخطير الذي يحيط بالطواقم الطبية الفلسطينية والمرضى وكبار السن والتي سوف تؤدي الى إثارة البلبلة والفوضى.

 

ومن هنا، توجه ائتلاف أمان مرة أخرى الى جهات الاختصاص وفي مقدمتها مجلس الوزراء الى أخذ موقعه في هذه المعركة ضد الجائحة، واتخاذ اجراءات كفيلة بوقف عملية توزيع اللقاح على جهات ليست ضمن الأولوية القصوى.

 

وطالب ائتلاف أمان حكومة اشتية بمعاقبة من يسهل عمليات الفساد هذه، آخذين بعين الاعتبار الصعوبات التي تواجه فلسطين في الحصول على اللقاح ووصول كميات قليلة منه والتي تتطلب اتخاذ اجراءات تضمن الاستفادة القصوى من كل كمية تصل من اللقاح، بناء على خطة واضحة ومنشورة للمواطنين.

 

وكان 67% من المواطنين في الضفة قد أكدوا أن الفساد قد ازداد خلال العام الماضي، فيما رجح 55% ازدياد الفساد خلال العام الجاري 2021.

 

كما حظيت مشكلة الفساد على الأولوية الأولى لدى فئة الشباب لمن هم أقل من 30 عاما.

مواضيع ذات صلة