11:06 am 3 مارس 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

ناصر القدوة يتحدى عباس ويعلن تياره الخاص

ناصر القدوة يتحدى عباس ويعلن تياره الخاص

رام الله – الشاهد| فشلت تهديدات محمود عباس رئيس السلطة وحركة فتح في ثني عضو اللجنة المركزية ناصر القدوة عن القفز من سفينته الغارقة، وأعلن الأخير تشكيل جسم مستقل يخوض به الانتخابات التشريعية المقبلة.

 

وأعلن القدوة في لقاء الكتروني عن تشكيل الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني والذي سيخوض الانتخابات بقائمة مستقلة.

 

وحضر اللقاء الذي عقد عبر برنامج الزوم، أكثر من 230 شخصا، بين نشطاء شبابيين وأكاديميين ونساء، ورجال أعمال وقيادات فتحاوية في الضفة وغزة وخارج فلسطين، وسيعقد اللقاء القادم يوم الخميس.

 

وتوافق المجتمعون على تشكيل هيكل اداري للملتقى، يضم مجموعات عمل: الإدارة والمالية، الإعلام، الشؤون القانونية، الترشيحات، ومجموعة الاتصال، بحيث لا يحق لأعضاء المجموعات الترشح في القائمة.

 

 

وتبين في اللقاء، عدم توافق القدوة والقيادي في فتح الأسير مروان البرغوثي على خوض الانتخابات بشكل مشترك حتى الآن، حيث توافق اللقاء على دعوة البرغوثي للانخراط في الملتقى.

 

وسيصدر الملتقى برنامج وبيان ومجموعة من الشعارات للملتقى، حيث قدم القدوة مسودة من 22 بندا لبرنامج الملتقى.

 

وتأكيد على عدم التبعية لجهات خارجية، شدد القدوة على أن تمويل الملتقى سيكون فقط من مساهمات الأعضاء والمواطنين ومرشحي القائمة وأغنياء فلسطين.

 

هوية الملتقى

وتظهر بنود برنامج الملتقى التي طرحها القدوة ملامح أولية لهوية الملتقى الذي يعد نفسه لمنافسة شرسة في الانتخابات.

 

والبنود هي "من نحن/ من هو الملتقى/ وماذا نريد، الشعب الفلسطيني بقطاعاته المختلفة، كوفيد19 و اقتراحات لمواجهة هذا الوباء، إعادة الوحدة الوطنية بين قطاع غزة والضفة الغربية، إعادة بناء منظمة التحرير/ عمل الحكومة والإدارة الفلسطينية، تعزيز الديمقراطية وسيادة القانون، مكافحة الفساد، انجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس، القدس والانتصار لها، التسوية التفاوضية/اتفاق أوسلو والاتفاقيات الواضحة، التحرير والبناء، الاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي لدولة فلسطين، المحافظة على الأرض واستعادتها، بناء الإنسان، المرأة، الشباب، الطفولة، الشهداء والأسرى، البيئة، الظروف المعيشية والأوضاع الاقتصادية، الانتماء العربي، العمل الخارجي.

يشار إلى أن القدوة (67 عاما) هو سياسي ودبلوماسي ووزير سابق واكتسب أهمية خاصة كونه ابن شقيقة الرئيس الراحل ياسر عرفات.

 

 

جذور أزمة فتح

ورفض القدوة في اللقاء تبسيط أزمة حركة فتح في تشكيل عدة قوائم انتخابية، قائلا: "هذا ليس سبب الأزمة، سببها أكثر تعقيداً بكثير، وهي أزمة مستمرة ولن تتغير سواء عملنا قائمة أو لم نعمل".

 

وقال: "نحكي بتواضع عن الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني عشان ما حدا يقول تجمع أو الحزب هو ملتقى ولا يغير الانتماءات المختلفة، الناس تلتقي فيه اطاره اذا توافقوا على الفكرة يصبح الامر مفروض يكون واضح ونصبح جميعنا نعمل على تنفيذه".

 

وقلل القدوة في نفس الوقت من حظوظ قائمته الانتخابية قائلا إن الهدف ليس الحصول على مقاعد بل إحداث تغيير.

 

وأضاف أن "بعض وسائل الإعلام تتحدث عن قائمة ناصر القدوة، لكن هذه ليست قائمة ناصر القدوة بل قائمة من هم فيها وقائمة الملتقى الوطني الديمقراطي، الحديث يجب أن يكون واضحاً ويجب أن يكون مفهوماً".

 

القدوة ودحلان

وحول موقفه من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، فرق القدوة بين دحلان كشخص وبين المنضمين لتياره.

 

وقال القدوة: "مجموعة أو تيار دحلان.. الكادر العادي أعتقد أن لهم مكاناً ومرحب بهم ويجب أن يكون مرحباً بهم كجزء من المصالحات العامة داخل فتح وخارج فتح".