20:21 pm 8 مارس 2021

الأخبار

نابلس تئن تحت وطئة كورونا والحكومة عاجزة

نابلس تئن تحت وطئة كورونا والحكومة عاجزة

نابلس – الشاهد| بينما ترتفع اعداد المصابين بفيروس كورنا في محافظة نابلس، لا يبدو أن لدى الحكومة أية أفكار أو خطط  بخصوص مواجهة الوضع الصعب الذي تحياه المدينة بسبب الجائحة، حيث ينتظر المواطنون أن تتدخل دون جدوى.

 

ولم يكن من المفاجئ وصول محافظة نابلس إلى هذا الطريق المسدود في مواجهة كورونا، فضبابية الاجراءات التي اتبعتها الحكومة، وتأخرها في متابعة المصابين والزامهم بالحجر ومنعهم من التجول قد ساهم في انفجار فقاعة الفيروس وتحوله الى وحش يفتك بالنابلسيين.

 

ومع ازدياد حد انتشار الفيروس، تقف الحكومة عاجزة عن الفعل الحقيقي وتكتفي بإصدار البيانات والتحذيرات، إذ حذرت عنان الأتيرة، نائب محافظ نابلس، من خطورة الوضع الصحي في المحافظة، نتيجة ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل متسارع، وبلوغه مستويات خطيرة.

 

وأكدت أن الطاقة الاستيعابية لكل المستشفيات في المحافظة استنفدت لمرضى كورونا، محذرة من أن هذه الأعداد الكبيرة من الإصابات، يضع عبئا كبيرا على المشافي، ومنوهة إلى أن المناطق المصنفة كحمراء وفق التصنيف الوبائي، تضاعفت إلى 20 تجمعًا سكانيًا، بينها المدينة.

 

وأضافت: "هناك 3 مستشفيات حكومية مخصصة لمرضى كورونا، هي العسكري والهلال الأحمر والوطني، بالإضافة إلى المستشفيات الأهلية والخاصة التي خصصت أقساما فيها لمرضى كورونا، وهناك 45 مريضا في العناية المكثفة، وهو الرقم الذي يسجل لأول مرة في نابلس".