21:02 pm 16 مارس 2021

الأخبار فساد

مواطنون: اشتية يعيش في كوكب آخر بحديثه عن النمو الاقتصادي وسط مستنقع الفساد

مواطنون: اشتية يعيش في كوكب آخر بحديثه عن النمو الاقتصادي وسط مستنقع الفساد

رام الله – الشاهد| شن مواطنون فلسطينيون هجوما لاذعا على رئيس الحكومة محمد اشتية على خلفية تصريحاته بتوقع نمو الاقتصاد الفلسطيني بنسبة 8% خلال الفترة القادمة، مؤكدين أن حديثه يتعارض جذريا مع الواقع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه المواطنون.

 

وكان اشتية قال في كلمة له في مؤتمر للتكنولوجيا المالية في القطاع المصرفي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة تتوقع  نموا اقتصادياً لهذا العام بمقدار 6-8٪، لافتا الى أن العام الماضي شهد انكماش اقتصادي خلال العام بمقدار 11٪.

 

سخط شعبي

وصب المواطنون جام غضبهم على السياسات الاقتصادية للحكومة، في ظل صعوبات جمة يعيشها الاقتصاد المنكمش بفعل الفشل الحكومي من جهة، ومضاعفات الاغلاق المستمر للمصالح والمنشآت الاقتصادية بفعل فيروس كورونا.

 

 

واستغرب المواطن محمد ثوابنة، حديث اشتية عن النمو الاقتصادي في ظل معدلات بطالة مرتفعة،  فعلق كاتبا على صفحته على فيسبوك، : "اخوي الصغير استحى يحكي هالكلمتين ، عندك ٤٠٪ بطالة، وعندك نص مليون شك راجع".

اما المواطن أحمد عبد الرازق، فاختار أن يتحدث بسخرية عن توقعات اشتية، مشبها اياها بتوقعات الابراج التي تقوم على الدجل والشعوذة، فكتب على صفحته قائلا: "انا حاسس انكم مش حكومة، حاسس انكم علماء فلك وماجي فرح بتعطيكم التعليمات".

 

 

وأضاف: " شغل توقعات فقط وما في شغل حقيقي يأكد هادي التوقعات.. لازم ما يسموها حكومة فلسطين، لازم يسموها توقعات فلسطين لعلم الأبراج وكواكب مجرة التبانة".

اما المواطن صاحب حساب آدم آدم على فيسبوك، فوجه حديثه لاشتية متساءلا عن مصدر الثقة في التصريح، فعلق قائلا: "كنك بتحلم ولا بتواسي بحالك، اعفر علينا شويت ملايين خلينا نشعر بالتعافي، اقتصاد مدمر بفعل الاغلاقات، ومصادر دخل المواطن متوقفة، من اين سيأتي التعافي؟، هل ستمطر السماء دولارات أو يوروهات أو جنيهات استرليني أو فرنكات سويسرية؟، أخبرنا إذا سمحت".

 

 

أما المواطن سامح علاوي، فدعا اشتية بتهكم الى الاستمرار في توقعاته، وعلق قائلا: "بهمتك ان شاء لله راح تصير سنغافورة عنا، توكل على الله، انا بقول انضل زي ما احنا والف نعمة وفضل من رب العالمين مش منكم، انتو بس بدكم توخذوا من الناس وبس، أي واحد حاليا بدو يفتح مصلحه بتخسفو ابو ابوه في الضرائب".

 

 

لكن المواطن عبد الله عينابوسي، وجه تساءلا جادا لاشتية يتعلق بتضارب تصريحاته مع تصريحات وزير الصحة مي كيلة، التي اكدت ان الحكومة لا تمتلك ثمن اللقاحات المضادة لكورونا، فعلق موجاه كلامه لاشتية: "الدكتورة مي بتقول نحن دولة فقيرة وبتطلب من الدول العربية يدبرولنا لقاحات .. طيب على مين نرد ؟".

 

 

ووصل المواطن معاذ حشاش الى نتيجة مفادها أن الحديث عن النمو هو في حقيقته تغطية على مخططات لدى المسئولين الحكوميين لسرقة الاموال من قوت الناس، فعلق بالقول: "هو قصده يسرقوا اكتر ويعبو جيابهم اكتر، قد ما شحدوا علينا بسبب كورونا، لعنة الله عليهم، اللهم خذهم أخذةً واحدة ولا تذر منهم احدًا، الله يفرجينا فيهم يوم هالحكومة الظالمة".

 

تصريحات اشتية عن النمو تزامنت مع اعلان هيئة مكافح الفساد عن تلقيها 38 شكوى وبلاغ خلال شهر شباط / فبراير المنصرم، مشيرة الى أن جريمة إساءة استعمال السلطة نالت النصيب الأوفر من مجمل الشكاوى والبلاغات التي تلقتها.

 

فساد متشعب

وذكرت في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن الشكاوى والبلاغات توزعت بحسب الجرم المشتبه إلى ما يلي: (33) شكوى وبلاغ ضد إساءة استعمال السلطة، (1) ضد الواسطة والمحسوبية، (1) ضد المساس بالمال العام، و(1) ضد الاختلاس، و(1) ضد الكسب غير المشروع، و(1) ضد الرشوة.

 

أما من ناحية القطاعات، أوضحت أنها استلمت (25) شكوى وبلاغ ضد القطاع العام، و(10) ضد الهيئات المحلية، و(1) ضد جمعيات، و(1) ضد شركات المساهمة الخاصة، و(1) ضد المجالس.

 

كما استلمت (13) شكوى وبلاغ من مجمل الشكاوى والبلاغات المُستلمة خلال الشهر المنصرم عن طريق الحضور الشخصي للهيئة وتسليم الشكوى باليد، فيما استلمت (13) شكوى وبلاغ من خلال تطبيقها على الهواتف الذكية، و(8) من خلال المراسلات الرسمية سواء من المؤسسات العامة أو الجمعيات الخيرية أو البلديات أو أي جهة أخرى، و(2) من خلال البريد الإلكتروني، و(2) من خلال الرصد الإلكتروني.

 

 وأوضحت أنه جرى رفع السرية المصرفية عن (10) ملفات مرتبطة بـ (46) جهة سواء أشخاص أو جهات اعتبارية حيث تم طلب رفع السربة المصرفية من قبل الإدارة العامة للتحقيق عن (5) أشخاص كما قامت نيابة جرائم الفساد برفع السرية المصرفية عن (7) أشخاص، كما تم تنفيذ جولات تفتيشية على (3) جهات خاضعة، وإلى ذلك تسلمت الهيئة (392) إقرار ذمة مالية، ووزعت (889) إقراراً.

 

 الفساد فتيل الانفجار

وكانت الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان، حذر حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية من التمادي في الفساد ما قد يشعل غضب الشارع الفلسطيني.

 

 وكان 67% من المواطنين في الضفة قد أكدوا أن الفساد قد ازداد خلال العام الماضي، فيما رجح 55% ازدياد الفساد خلال العام الجاري 2021.

 

وجاء موضوع الفساد ضمن أبرز أربعة تحديات تواجه المجتمع الفلسطيني في العام 2020 بحسب وجهة نظر المواطنين، فقد نالت القضايا الاقتصادية الأولوية الأولى بنسبة 26%، تلاها بفارق نقطة فقط مشكلة تفشي الفساد بنسبة 25%، ومن ثم ممارسات الاحتلال بنسبة 21%، وأخيرا الانقسام، والذي حصل على نسبة 14%.

 

الملفت أن مشكلة تفشي الفساد حظيت بالأولوية الاولى لدى فئة الشباب لمن هم أقل من 30 عاما، ولدى العاملين في القطاع العام.