11:34 am 17 مارس 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

عباس وصف أعضاء المركزية بالكلاب.. واللواء الطيراوي ينفي

عباس وصف أعضاء المركزية بالكلاب.. واللواء الطيراوي ينفي

رام الله – الشاهد| أصدر اللواء توفيق الطيراوي تصريحا ناريا ينفي فيه تسريبات إعلامية كشفت بعض جوانب اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح برئاسة محمود عباس والذي اتخذ فيه قرار فصل ناصر القدوة.

 

ووفق الخبر، فإن عباس صرخ في وجوه أعضاء المركزية قائلا: حد عنده اعتراض يا كلاب ... ابتسموا ولم يجيبوا باستثناء توفيق الطيراوي الذي رفض القرار.

 

اغتيال سياسي

وفي بيان صحفي اليوم بعنوان "في بازار الأخبار .. الغث في السمين، والسم في الدسم، فاحذروا الأفاقين"، نفى الطيراوي إصداره أي تصريحات لوسائل الإعلام

 

 

تصريح صحفي صادر عن مكتب اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في بازار الأخبار .. الغث في السمين، والسم...

Posted by ‎توفيق الطيراوي‎ on Wednesday, March 17, 2021

وحذر الطيراوي من مغبة الوقوع في الأفخاخ التي تنصبها منظومة الإعلام الإسرائيلي، ومن يعمل مخبراً لديها، ويزودها بكل ما من شأنه أن يشق الصف الوطني ويبعثر الساحة السياسية الفلسطينية لخدمة أهداف الاحتلال وأجندات أعوانه الشخصية المشبوهة والمدانة والمعيبة.

 

وتوجه الطيراوي في معرض تصريحه إلى الشعب الفلسطيني بقوله: منذ صدور مراسيم الأخ الرئيس بشأن الانتخابات، نأيت بنفسي عن الادلاء باي تصريح ولن أدلي باي تصريح قبل انتهاء الانتخابات.

 

وبرر ذلك قائلا إنه من أجل مصلحة الشعب الفلسطيني والقضية الوطنية التي تحتاج منا جميعاً إلى جهد وطني موحد وصادق، لأنني ابناً لهذه الحركة التي اتشرف بالانتماء لها ولتاريخها المشرف.

 

وأضاف: سأظل ملتزماً بها ولن أبيع موقفي وقناعتي وحركتي فتح لا لشخص ولا لقائد ولا لرئيس ولا لنظام، ولا لأجل مكسب ولا منفعة ولا منصب مطلقاً.

 

وتابع: وسأظل أدافع عنها طوال حياتي وفاء لفلسطين ولدماء الشهداء، وللعهد الذي قطعته على نفسي بمحض إرادتي لشعبي العظيم، ولأبناء حركتي فتح، ولأخوتي في النضال.

المخابرات تهدد اللواء توفيق الطيراوي بفتح ملف فساد ابنه

 

وأضاف الطيراوي: أنا لا أخاف من أحد، إلا من الله الواحد الأحد، ولا أستظل بظل أحد، إلا بظل حركتي وشعبي والتي لا أسمح لأحد بالقول نيابة عني أو التقول على لساني، أو التعدي بأي شكل من الأشكال على رأيي وموقفي وقناعتي.

 

واستطرد الطيراوي قائلاً: أما المأجورين، والعسس المهانين، الذين باعوا ضمائرهم وأخلاقهم وكرامتهم للاحتلال لصالح أجنداتهم ومنفعتهم الشخصية، واستخدموا مناصبهم ومالهم المشبوه وإمكانياتهم غير الشرعية ومرتزقتهم المأجورة في الاعتداء على كرامات الناس وحقوقها، واستخدموا سلطتهم لشراء الذمم وتزييف الحقائق، ووظفوا إمكانياتهم من خلال وسائل إعلام إسرائيلية ومحلية مشبوهة في محاولات لاغتيال السمعة، والإعدام السياسي، وبهدف الإقصاء والإلغاء وتعبيد الطرق للمناصب العليا التي ينشدونها، فإن شعبنا العظيم يعرف الحقيقة الكاملة.

 

وتابع مؤكدا أن شعبنا سيسقطهم في شر أفعالهم حين تقع الواقعة، وسيحاسبهم على ما اقترفوه من جرائم بحقه وبحق القضية الوطنية الفلسطينية.

 

وأضاف اللواء الطيراوي: عليهم أن يعلموا من الآن بأنهم معروفون لدينا وبالأسماء الكاملة والأفعال المشبوهة، هم ومن لف لفيفهم، وسيأتي يومهم يوم لا ينفع فيه ندم ولا توبة ولا اعتذار، لأنهم فعلوا ما فعلوه مع سبق الإصرار والترصد.

 

وأقول لهؤلاء عنهم ولهم ما قاله المتنبي:

وإني لأفتح عيني حين أفتحها على كثيرٍ منهم ولكن لا أرى أحدا

 

عباس لأعضاء المركزية: يا كلاب

وكانت مواقع إعلامية نشرت تسريبات عن اجتماع مركزية فتح الذي اتخذ فيه قرار فصل ناصر القدوة من الحركة، بسبب إصراره على الانشقاق عن الحركة وتشكيل قائمة منفصلة لانتخابات المجلس التشريعي.

 

وهذا نص الخبر:

 

ابو مازن في اجتماع المركزية لفصل ناصر القدوة

.....

بيسال بصوت غاضب حد عنده اعتراض يا كلاب ... ابتسموا ولم يجيبوا باستثناء توفيق الطيراوي الذي رفض القرار وقال له :

 

انا ضد ... ناصر لم يرتكب اي مخالفه نظامية ......ناصر القدوة اعلن التزامه بفتح وبقرارات الحركة وخلافه معك انه يريد مروان البرغوثي رئيسا بدلا عنك.... وعبر عنها لشعبنا وهذا حقه .... غضبك لشخصك وليس لفتح...

 

و حسب النظام فصل اي عضو يحتاج للجنة تحقيق و مصادقة المجلس الثوري عليه بالثلثين .... يجب ان تعرف يا ابو مازن انك انت من يريد فصل ناصر القدوه وهو ملتزم بالحركة و قرارتها ..... وليس اخواني الذين لا حول لهم ولا قوة ..

 

رد عليه ابو مازن بابتسامه ساخره وحاقدة انت لاحقه قريبا..... بدك تعمل دكتور علي يا ابو شهادة مزورة .

وبعد خروج الطيراوي قال لم ارى في حياتي جبناء كما زملائي في اللجنة المركزية و اشعر بالعار لوجودي فيها ... كل عضو يحافظ على مصالحه و موازنته ومكتسباته و لرسم معالم الحكم القادم لوراثة ابو مازن وذلك بابعاد كل منافس و من له تاريخ او كلمة حرة.

 

وقال من حق ناصر القدوه او اي فتحاوي ان يعبر عن رايه بانه لا يرغب بترشح الرئيس ابو مازن بسبب عمره الذي شارف على ال ٩٠ عام و ايضا بقي في الحكم اكثر من دورتين انتخابيتين ( ١٦ عام ) وهذا مخالف للقانون الاساسي و سوف يحتج عليه الاخرون من الفصائل الا اذا قام ابو مازن بعمل صفقه مع حماس على بقاءه .

 

وقال الطيراوي المجلس الثوري بعدد ٤٠ عضو طلبوا عقد لقاء لإلغاء القرار التعسفي بحق القدوة مما اثار غضب الرئيس واتصل بأمين سر الثوري ماجد الفتياني و وبخه بطريقة مُذله ومنعه من عقد جلسه طارئة للمجلس الثوري وفق النظام . ..

 

وبهذا يكون ابو مازن استكمل انهاء جميع أُطر الحركة بشطب دور اللجنة المركزية ثم الان يمنع المجلس الثوري من الاجتماع الذي لم يجتمع منذ سبعة اشهر .... وبهذا تدخل فلسطين نادي الدول العربية بحكم ملكي مطلق .

 

وتحدى الطيراوي اي من اللجنة المركزية ان يقول انه جرى اي تحقيق او تصويت على قرار فصل القدوة في اطر الحركة و بصراحة الرئيس دخل معه القرار مطبوع و قرر دون اي سؤال من مع ؟؟ ومن ضد ؟؟ ومن ممتنع !!! كان سؤال واحد من ضد بنظرات التهديد لاعضاء المركزية ورايت الجميع فقط انزل راسه للطاوله...

 

وانهى الطيراوي كلامه قائلا هذا قرار باطل نظاميا وفتحاويا والحقيقة للتاريخ انه استهداف شخصي للقدوة الذي رفع صوته بوجه ابو مازن وقال كفى دكتاتورية لمنع و وقف تدهور حركة فتح وانهائها.