19:22 pm 29 مارس 2021

تقارير خاصة

فتحاويون: في المحطات المهمة نتقن فن التشرذم وذاهبون للفشل مجدداً

فتحاويون: في المحطات المهمة نتقن فن التشرذم وذاهبون للفشل مجدداً

الضفة الغربية – الشاهد| مع قرب انتهاء المهلة التي حددتها لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية لتقديم أوراق الترشح للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في مايو المقبل، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بانتقادات كوادر حركة فتح تجاه قيادتهم.

الانتقادات التي حملت حالة في طياتها حالة من الإحباط والحزن على ما آلت إليه الحركة من تشرذم وتفسخ مع قرب محطة الانتخابات التشريعية، حذرت من أن الفشل سيكون حليف حركتهم أمام الفصائل الفلسطينية الأخرى، وتحديداً حماس التي قدمت أوراق قائمتها اليوم.

مركزية فتح التي ستجتمع خلال الساعات المقبلة لإقرار قائمتها النهائية وتقديمها للجنة الانتخابات يوم غدٍ أو بعد غد على أبعد تقدير، جاءت على الرغم من تحذيرات الأسير مروان البرغوثي أن دعمه للقائمة سيكون في حال التزام مركزية فتح بالشروط التي وضعها لتشكيل القائمة.

البرغوثي الذي ينتظر منذ أيام عدة عرض مركزية فتح القائمة عليه، للمصادق عليها أو إبداء ملاحظاته عليها، لم تصله القائمة حتى اللحظة، وذلك بسبب تذرع اللجنة المركزية أن الاحتلال رفض منح حسين الشيخ الموافقة على زيارة البرغوثي.

قوائم متعددة

القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان سارع إلى تسجيل قائمة منفردة لخوض الانتخابات التشريعية، وضمت القائمة 132 شخصاً موزعين على الضفة الغربية وقطاع غزة وشرقي القدس.

وحذرت شخصيات فتحاوية مقربة من الرئيس عباس أن تعدد القوائم ستعمل على قضم وتشتت الأصوات التي ستنالها حركة فتح في الانتخابات التشريعية المقبلة، وهو ما يعني عدم وصول بعض القوائم لنسبة الحسم، ناهيك عن افساح المجال أمام حماس والفصائل الأخرى للفوز بأغلبية مريحة.

فيما يستعد الملتقى الديمقراطي الذي شكله القيادي المفصول من الحركة ناصر القدوة لتقديم قائمته الانتخابية، وسط تخوفات من تضييق السلطة وحركة فتح بالضفة الغربية عليه وتحركاته الانتخابية.

انتقادات داخلية

الكادر الفتحاوي عزيز المصري كتب على صفحته على فيسبوك: "لوضع المشهد في صورته الطبيعية.. حماس في غزة خسرت المتعاطفين معها بينما حافظت ع قواعدها الصلبة.. في الضفة كسبت متعاطفين مع الحفاظ على القواعد الصلبة".

وأضاف: "فيما نحن نتفنن كيف نهاجم بعضنا البعض وكيف نشوه بعضنا البعض.. والأخضر في الزواية مبسوط وعال العال قد ما يجيب اصوات هو فائز وضامن ثلث مقاعد الحكومة الائتلافية الجديدة بقوة الصندوق والسلاح والامر الواقع".

أما ثابت حمدان فكتب: "الفتحاوية من اليوم برفعوا رايات النصر.. الوضع بالضفة مش محسوم لفتح والامور معقدة هناك.. الناس بتربط بين حماس والدين وحماس والمقاومة ومتعاطفة مع حماس".

وكتب أحمد العالول: " فتح هيك من يوم ما عرفتها ، انقسامات وانشاقات اما علنية او سرية".

أبو العز أحمد علق قائلاً: "فتح في عهدها الاخير ماخذة الوكالة الحصرية في تطفيش الانصار والمحبين".

شك وتحري استخباري

وأظهرت وثائق مسربة من جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية عن تحري عناصر الجهاز على أسماء مرشحي فتح في قطاع غزة للانتخابات التشريعية.

أسماء مرشحي فتح والتي رفعت للجنة المركزية خلال الأيام الماضية، جند جهاز المخابرات عناصره في قطاع غزة للتحري عنهم، وجاءت التحريات بأدق التفاصيل عن مرشحي فتح لضمان ولائهم لتيار رئيس السلطة محمود عباس.

وصنف المرشحين تحت بند (يصلح أو لا يصلح) مع تقديم مبررات الموافقة عليه للترشح أم لا، وركزت التحريات على مدى قرب المرشحين من تيار دحلان أو القدوة.

مواضيع ذات صلة