23:30 pm 29 مارس 2021

أهم الأخبار فساد تقارير خاصة

فادي محمد دحلان .. فرخ البط فَسَّاد

فادي محمد دحلان .. فرخ البط فَسَّاد

رام الله – الشاهد| ما تزال تلك الصور الفاضحة تلاحق فادي نجل القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، فهذا الشاب لم يعكس الصورة النمطية لغالبية الشاب الفلسطيني المكافح، بل اختار طريقا مختلفا عبر السهر مع الفتيات والتسكع في الحانات والبارات.

 

لكن اللافت في الأمر هو احتفاء أتباع دحلان بعودة نجله الى قطاع غزة، فاستقبلوه استقبال الفاتحين، وطافوا به في الشوارع والازقة، هذه التي شهدت عربدة وجرائم اتباع ابيه خلال حقبة الانقسام الفلسطيني، بل إن الشاب صدق نفسه وبات يتعامل مع من حوله وكأنه زعيم أو مناضل.

 

ابن الوزير وزير

لكن الطريف في الامر هو البوسترات التي رحبت بعودته لغزة، والتي تسطرت فيها زورا أوصاف النضال والقيادة، فهل كان يقصد اتباع والده ان يخلعوا عليه أوصاف النضال لأنه تعب من ملاحقة الفتيات هنا وهناك، أم أن وصف القيادة أليق به على قاعدة ان ابن الوزير وزير؟.

 

ولم تكن فضائح فادي محمد دحلان بمعزل عن فساد أبيه، فوالده متهم بالمثير من قضايا الفساد المالي، وخاصة اقتسامه مع سهى عرفات ومحمد رشيد لأموال صندوق الاستثمار الفلسطيني بعد موت ياسر عرفات، علاوة على اتهامات متواترة له بالضلوع عملية اغتيال عرفات شخصيا.

 

ولا يتورع الاثنان – دحلان البن والابن – عن تعاطي حياة البذخ والترف في وقت يعاني فيه الفلسطينيون مرارة العيش وشظف الفقر، فقد نشرت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" خبراً نقلا عن القناة العاشرة العبرية عن حضور السفير الاسرائيلي لدى مصر حفل زفاف فادي نجل دحلان في العاصمة المصرية القاهرة في العام 2015، والذي تكلف بحسب بعض المصادر أكثر من 2 مليون دولار .

 

وشملت تكاليف الزواج ثوب الدانتيل الأبيض للعروسة من تصميم أوسكار دي لا رنتا، حيث تم ترصيعه بمئات جواهر اللؤلؤ والكريستال، إضافة الى استئجار سيارات خاصة لنقل الضيوف من وإلى أماكن مختلفة، وحجز غرف خاصة للضيوف لمدة أسبوع في أرقى الأجنحة في فندق فيرمونت نايل تاور.

 

علاقات وطيدة مع الاحتلال

كما حضر حفل الزفاف في حينه كما نقلت مصادر في خارجية دولة الاحتلال، السفير الإسرائيلي لدى مصر حاييم كورين، اضافة الى حضور أكثر من 400 ضيف من مختلف الجنسيات، ومن بينهم عدد كبير من السفراء والسياسيين العرب والأجانب في القاهرة.

 

في السياق ذاته، أشاد مستشار الأمن القومي الإسرائيليّ السابق، د. عوزي أراد، بالدعوة التي قدمها دحلان للسفارة الإسرائيلية في القاهرة، لحضور حفل زفاف نجله وطالب بضرورة العمل والتعاون الثنائي والمكثف مع جيراننا العرب من أجل تحقيق الهدوء والسلام في الشرق الأوسط.

 

من جهتها، ردت بعض الأوساط المقربة من دحلان على الهجمة بإنكار ما نقل عن الحفل، معتبرة أن طارق، نجل الرئيس محمود عباس، هو المسؤول عن التسريب، كجزء من تصفية الحساب مع دحلان الذي فضح، بحسب قولها، "فساد" أبناء عباس.

 

فضائح موثقة

وببحث بسيط على الانترنت، يمكن مشاهدة عشرات الصور الفضائحية التي يظهر فيها فادي دحلان، وهو يتراقص في حفلات مجون وصخب كان ينفق خلالها آلاف الدولارات في النوادي الليلية بإمارة دبي.

 

ويظهر في الصور فادي دحلان وهو يشرب البيرة الايطالية القديمة (المعتقة)، والتي تعتبر من بين المشروبات غالية الثمن، كما يظهر أيضاً مع رفاقه وهو يشرب ما يبدو أنه “ويسكي” من الماركة العالمية الشهيرة (جاك دانييل) وهي مشروبات كحولية أيضاً غالية الثمن.

 

وتسببت عودة دحلان الابن الى قطاع غزة في استياء واسع لدى رواد مواقع التواص الاجتماعي، والتي جاء تزامنا مع ترقب اعلان محمد دحلان لقائمته الانتخابية، التي شكلها وفقا لمصلحته الشخصية بعيدا عن قائمة حركة فتح بعجد أن تم فصله منها.

 

وكتب صاحب الحساب Teir Moh ، على حسابه قائلا بتهكم: "عودة القائد فادي محمد دحلان، إبن الوز عوام، إذا كان رب البيت للدفٍ ضاربُ فشيمة أهل البيت الرقص، انتخبوهم هاذول هم اللي قادرين يخلوا البلد سيحان وسوحان".

 

 بينما كتب المواطن أحمد أبو طعيمة، على حسابه على فيسبوك قائلا: "أنت متخيل هذا بيوم يمثل الشعب الفلسطيني! حينها سلام على فلسطين وعلى القضية بأكملها!!والأبشع من هيك لما المستضعفين والغلابة في غزة يستقبلوه بكل صدر واسع ويهتفوا يا مرحبا بالمناضل بن المناضل".

 

واختار المواطن ابو عمير المحتسب ان يضع معطيات لمحاولة فهم سلوك مؤيدي دحلان بالاحتفاء بابنه، فكتب معلقا: "قائد بحجم وطن فادي محمد دحلان ابن محمد دحلان!، بالكوا لما بلشت انتفاضة الاقصى اديش كان عمر فادي، كان عمره 10 سنوات، كم مره اعتقل .. ولا مر، كم حجر القى على هدولاك.. ولا مره، بس لانو ابن دحلان صار قائد بحجم وطن!، فعلا يدوم عزك يا وطن".

 

أما المواطنة هناء الشو، فنشرت صورة لساندويتش الشاورما المشهور في غزة، وتساءلت عن كون دحلان الابن يعرف غزة وطباعها، وماذا قدم ليكون قائدا، فكتبت معلقة: "أول وجبة عشاء للقائد الرمز فادي دحلان ابن العتال محمد دحلان في غزة، مو عارفه هو قائد ايه ومتى ولمين وعارفه انه ولد صايع بس".