16:05 pm 30 مارس 2021

أهم الأخبار

بعد تهميشه.. البرغوثي يستعد لخوض الانتخابات التشريعية بقائمة منفصلة

بعد تهميشه.. البرغوثي يستعد لخوض الانتخابات التشريعية بقائمة منفصلة

الضفة الغربية – الشاهد| كشفت مصادر فتحاوية مقربة من الأسير مروان البرغوثي أن الأخير يستعد لتشكيل قائمة مستقلة لخوض الانتخابات التشريعية بعيداً عن قائمة حركة فتح برئاسة رئيس السلطة محمود عباس.

المصادر أكدت أن القائمة ستضم شخصيات وطنية أكثر منها حزبية، وسيتم تسجيلها في لجنة الانتخابات قبل إغلاق الباب بوقت قصير، إذ أن الموعد النهائي لتقديم القوائم سينتهي منتصف ليلة غدٍ الثلاثاء.

تهميش المركزية للبرغوثي

البرغوثي كان قد اشترط خلال زيارة عضو اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ له في سجن هداريم منتصف فبراير الماضي، أن يتم الأخذ بشروطه وتوجيهاته لتشكيل قائمة فتح الانتخابية، وأن يتم عرض القائمة النهائية عليه قبل تسجيلها.

إلا أن اللجنة المركزية لم تأخذ بغالبية مطالب البرغوثي، ولم تعرض عليه القائمة النهائية، وتذرعت بأنه الاحتلال رفض السماح لحسين الشيخ زيارة البرغوثي مجدداً في السجن لعرض القائمة عليه.

ونقلت مصادر مقربة من البرغوثي أن الأخير يعي جيداً التلاعب الذي قد يحدث، وأن اللجنة المركزية ستخلق العديد من الأعذار للالتفاف على مطالبه، وهو ما جعله يتجهز لحوض الانتخابات بقائمة منفصلة عن الحركة.

اللمسات الأخيرة

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات مساء اليوم الثلاثاء، أن القوائم التي قدمت أوراقها لخوض الانتخابات حتى الساعة الثالثة مساءً، بلغت 19 قائمة، 6 قوائم تم تدقيق وفحص أوراقها واعتمادها بشكل رسمي، فيما يجري تدقيق وفحص باقي القوائم.

ولم تقدم حركة فتح بقيادة عباس قائمتها بعد، وتقول اللجنة المركزية إن أعضائها في حالة انعقاد دائم من أجل إقرار الصورة النهائية للقائمة، وذلك في ظل الاعتراضات ورفض الترشح من قبل بعض الشخصيات بسبب الترتيب أو احتجاجاً على بعض الأسماء.

اعتذارات عن الترشح

وكان من القيادي في حركة فتح، عدنان ملحم، أعلن اعتذاره عن قبول الترشح في قائمة الحركة لانتخابات المجلس التشريعي القادمة، بسبب ترتيبه برقم "108".

ووجه ملحم عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رسالة لرئيس السلطة محمود عباس، وأعضاء اللجنة المركزية قال فيها: "أشكر ثقتكم الكبيرة، التي منحتموني إياها، بإدراج إسمي في قائمة حركة فتح لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني القادمة برقم 108.. وأعتذر عن قبول الترشيح، معتقدا بأن وضعي في هذه المرتبة، لا يتفق مع تاريخي النضالي والأكاديمي الطويل".

وسرد ملحم بعضا من تاريخه داخل حركة فتح ليدلل على انه يستحق ترتيبا أفضل من الذي وضعته الحركة فيه.

كما قدم الأكاديمي رياض السلفيتي اعتذاره أيضا عن قبول ترشيحه ضمن قائمة حركة فتح، حيث كتب تغريدة على صفحته على فيسبوك أنه يعتذر عن قبول الترشيح بسبب ترتيبه المتأخر في القائمة الذي تجاوز الرقم 65.

وقال السلفيتي إن محافظة سلفت كانت تستحق ان يكون لها رقمين في مرتبة متقدمة، ملمحا الى انه لا يقبل ان يكون الرقم الثاني في سلفت بعد اختيار شخص اخر بدلا عنه، ومشيرا الى انه ورغم اعتذاره فانه لن يغادر حكرة فتح وسيبقى يعمل بها.

مواضيع ذات صلة