16:40 pm 30 مارس 2021

أهم الأخبار

فتح قباطية تصدر بياناً عاجلاً وتهدد بمنع الانتخابات التشريعية

فتح قباطية تصدر بياناً عاجلاً وتهدد بمنع الانتخابات التشريعية

الضفة الغربية – الشاهد| أصدرت حركة فتح في جنين بياناً عاجلاً بشأن اجتماعات اللجنة المركزية لوضع اللمسات الأخيرة لقائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية، والتي من المقرر أن يغلق باب الترشح فيها منتصف الليلة المقبلة.

البيان العاجل والذي هددت فيه الحركة بوقف الانتخابات التشريعية في حال لم يتم اختيار أحد الشخصيات من قباطية ليكون في قائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية، جاء في ظل الانسحابات التي قامت بها شخصيات فتحاوية من قائمة فتح.

وقال البيان الذي وقع باسم "كمال سباعنة – منطقة الشهيد أبو جهاد": الإخوة في اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح والاخوة في الأجهزة الأمنية، ماذا يحدث وراء هذا التخبط في اتخاذ القرار؟".

وأضاف: "هل هو مدروس؟ للقضاء على كل شيء اسمه فتح في معقل فتح في قباطية خزان الثورة ومقر انطلاقة العاصفة؟.. إذا كان الأمر كذلك فعلي الدنيا السلام وعلى فلسطين السلام وعلى الشرفاء السلام".

وتابع البيان: "إن اللجنة التنظيمية ومن خلفها الكادر وكل الشرفاء في قباطية يعلنون الاستياء التام والكامل من هذا القرار وبالتالي: فإن عدم العدول والتراجع عن مثل هذا القرار وعدم وجود مرشح فتح في قباطية في المركز الأول لقائمة فتح يعني عدم مشاركة قباطية في هذه الانتخابات".

وهدد البيان بمنع إجراء تلك الانتخابات من قبل كوادر حركة فتح.. واختم البيان بمقولة "اللهم إننا قد بلغنا اللهم فاشهد".

اللمسات الأخيرة

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات مساء اليوم الثلاثاء، أن القوائم التي قدمت أوراقها لخوض الانتخابات حتى الساعة الثالثة مساءً، بلغت 19 قائمة، 6 قوائم تم تدقيق وفحص أوراقها واعتمادها بشكل رسمي، فيما يجري تدقيق وفحص باقي القوائم.

ولم تقدم حركة فتح بقيادة عباس قائمتها بعد، وتقول اللجنة المركزية إن أعضائها في حالة انعقاد دائم من أجل إقرار الصورة النهائية للقائمة، وذلك في ظل الاعتراضات ورفض الترشح من قبل بعض الشخصيات بسبب الترتيب أو احتجاجاً على بعض الأسماء.

اعتذارات عن الترشح

وكان من القيادي في حركة فتح، عدنان ملحم، أعلن اعتذاره عن قبول الترشح في قائمة الحركة لانتخابات المجلس التشريعي القادمة، بسبب ترتيبه برقم "108".

ووجه ملحم عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رسالة لرئيس السلطة محمود عباس، وأعضاء اللجنة المركزية قال فيها: "أشكر ثقتكم الكبيرة، التي منحتموني إياها، بإدراج إسمي في قائمة حركة فتح لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني القادمة برقم 108.. وأعتذر عن قبول الترشيح، معتقدا بأن وضعي في هذه المرتبة، لا يتفق مع تاريخي النضالي والأكاديمي الطويل".

وسرد ملحم بعضا من تاريخه داخل حركة فتح ليدلل على انه يستحق ترتيبا أفضل من الذي وضعته الحركة فيه.

كما قدم الأكاديمي رياض السلفيتي اعتذاره أيضا عن قبول ترشيحه ضمن قائمة حركة فتح، حيث كتب تغريدة على صفحته على فيسبوك أنه يعتذر عن قبول الترشيح بسبب ترتيبه المتأخر في القائمة الذي تجاوز الرقم 65.

وقال السلفيتي إن محافظة سلفت كانت تستحق ان يكون لها رقمين في مرتبة متقدمة، ملمحا الى انه لا يقبل ان يكون الرقم الثاني في سلفت بعد اختيار شخص اخر بدلا عنه، ومشيرا الى انه ورغم اعتذاره فانه لن يغادر حكرة فتح وسيبقى يعمل بها.