16:32 pm 31 مارس 2021

أهم الأخبار

الأسير الشوبكي ينسحب من قائمة فتح للانتخابات التشريعية

الأسير الشوبكي ينسحب من قائمة فتح للانتخابات التشريعية

الضفة الغربية – الشاهد| أعلن الأسير فؤاد الشوبكي انسحابه من قائمة حركة فتح لخوض الانتخابات التشريعية، وذلك قبل ساعات قليلة من تسجيل الحركة للقائمة في لجنة الانتخابات.

وقال الشوبكي في بيان صدر عنه مساء اليوم الأربعاء، " تعلمنا حب التفاني والإخلاص لهذه الثورة، وتعلمنا الانتماء والالتزام بقرارتها مهما كانت قاسية بعض الشييم، ولكن المصلحة العامة للحركة فوق كل اعتبار، وهذا ما عهدناه طوال حياتنا وعطايانا لها، وهو ما امعطاها الاستمرارية والمصداقية في التعامل مع الأوضاع العامة والخاصة لشعبنا في الداخل والشتات".

وتابع "تشرفت بوضع اسمي في قائمة الشخصيات التي ستمثل حركة فتح في قطاع غزة، وكم كان شرف لي أن أكون خادماً لهذه الحركة العملاقة ومن ثم ظهرت تلك القرارات التي أزالت بعض الشوائب واللغط عن بعض الأشياء وأوضحت بعض الأمور ولست في مجال لسردها أو حتى الاعتراض عليها".

وأردف الشوبكي في بيانه "إنني إذ أعلن عن انسحابي من قائمة الحركة، ليس لأي دافع أو هدف شخصي ولكن لفتح المجال لمن يرى في نفسه القدرة على العطاء والوفاء بالتزامات هذا الشعب والوطن".

وأضاف "يكفيني شرفاً بأن اسمي كان ومازال من تلك الأسماء التي يذكرها شعبنا الفلسطيني بالبذل والعطاء وأنني من أولئك الذين يفخر بهم شعبه أينما ذُكر اسمه".

وقال الأسير الشوبكي "إن تغليب المصلحة الوطنية لهو واجب وطني وديني وأخلاقي، يجب على جميع الكوادر الالتزام به حتى لا تتكرر الأخطاء السابقة التي إنسقنا إليها في الانتخابات السابقة".

تحالف البرغوثي - القدوة

يأتي انسحاب الشوبكي، بعد ساعات من إعلان مصادر مقربة من القيادي الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي، أنه تم الاتفاق مع عضو اللجنة المركزية المفصول من حركة فتح ناصر القدوة على خوض انتخابات المجلس التشريعي بقائمة مشتركة تحت اسم قائمة "الحرية".

وأشارت المصادر في حديثها لموقع "الشاهد" الإخباري، أن القدوة سيكون على رأس القائمة، بينما ستحتل فدوى زوجة مروان البرغوثي أول المركز المخصصة للمرأة، علاوة على ضم كوادر من فتح تم إقصاؤهم من قائمة الحركة الرئيسية، التي شهد تشكيلها كثيراً من الجدل والاحتجاجات والتهديد باستقالات، حيث قام هؤلاء بجمع التواقيع اللازمة للقائمة وتجهيز الاوراق الرسمية.

وأوضحت المصادر أن المفاوضات التي قادها رئيس الشاباك الاسرائيلي نداف أرغمان، الليلة الماضية، بين البرغوثي ومحمود عباس قد فشلت، بسبب إصرار البرغوثي على امتلاك حصة كبيرة من الاسماء التي ستكون في مراكز متقدمة، اضافة الى طلبه حق الاعتراض على باقي الاسماء في القائمة.