12:18 pm 2 أبريل 2021

أهم الأخبار الأخبار

القدوة يغازل الغرب عبر فرنس 24: لدينا مشكلة مع الإسلام السياسي

القدوة يغازل الغرب عبر فرنس 24: لدينا مشكلة مع الإسلام السياسي

رام الله – الشاهد| بدأ ناصر القدوة القيادي المفصول من حركة فتح تقديم فروض الطاعة للاحتلال والغرب من خلال مهاجمة الإسلام، والنأي عن المقاومة، والمزاودة على الرئيس محمود عباس بالتنازلات.

 

واختار القدوة الذي يقود قائمة الحرية الانتخابية بدء الهجوم على الإسلام من خلال الإعلام الفرنسي الذي يقود حملة كبرى ضد الإسلام، أثارت غضبا عالميا، ودفعت لحملة شعبية لمقاطعة الشركات الفرنسية.

 

ونفى القدوة لقناة "فرانس 24" اختلاف برنامجه عن برنامج حركة فتح، وتمسك بالمواقف التي ثبت فشلها عمليا، وأثارت غضبا فلسطينيا عاما، مثل الهجوم على غزة، والهجوم على الإسلام وما أسماه الإسلام السياسي.

 

هجوم واسع على ناصر القدوة عبر شبكات التواصل بعد تصريحاته حول الاسلام السياسي

Posted by ‎الصحفي حسن اصليح - eslayeh‎ on Friday, April 2, 2021

وأضاف: "إذا تعاونت قوائم حركة فتح قد تصب كل الأصوات في مصلحة الحركة، وكل هذه الأطراف لها مشكلة مع الإسلام السياسي أو "الإسلاموية السياسية""، كما قال.

 

وتابع القدوة مطالبا بما وصفه "استعادة غزة جغرافيا وسياسيا".

 

وانشق القدوة عن حركة فتح معلنا نيته تشكيل قائمة منفصلة لخوض الانتخابات التشريعية، ما دفع برئيس الحركة الرئيس محمود عباس لفصله من عضو اللجنة المركزية للحركة وعضوية الحركة.

 

 

وبعد أن شكل القدوة لاحقا قائمته، عاد ليؤكد أنه لا يوجد فرق جوهري بين برنامجه الانتخابي وبرنامج عباس.

 

وتحالف القدوة مع الأسير مروان البرغوثي لتسجيل قائمة الحرية، في اللحظات الأخيرة، وبعد فشل البرغوثي في الضغط على عباس بالطرق الأخرى.