15:12 pm 25 أبريل 2021

أهم الأخبار فساد

من المسئول.. اكتظاظ العيادات بالمرضى في ظل تفشي كورونا

من المسئول.. اكتظاظ العيادات بالمرضى في ظل تفشي كورونا

الضفة الغربية – الشاهد| شهدت مراكز الرعاية الأولية في الضفة الغربية صباح اليوم الأحد، اكتظاظاً كبيراً أثار غضب المواطنين على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك في ظل تفشي وباء كورونا.

الصور الذي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي تظهر كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بأعداد ضخمة في المراكز لصرف العلاجات الخاصة بهم، وذلك بعد أيام طويلة من الاضراب الذي تنفذه نقابة الأطباء.

وكانت نقابة الأطباء قد أعلنت يوم أمس السبت، أن مراكز العيادات الأولية ستبدأ صباح اليوم الأحد، بصرف الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة، الأمر الذي أدى لاندفاع آلاف المواطنين المرضى على المراكز لأخذ العلاجات.

غضب شعبي

المواطنون والذين صدموا من حجم التكدس في العيادات، تساءلوا عن الجهة المسئولية عما يجري في تلك العيادات، وذلك في ظل استمرار تفشي الوباء في الضفة الغربية بشكل مقلق.

وقال الصحفي سامر خويرة على صفحته عبر فيسبوك "هاي نتيجة حتمية لما نقابة الاطباء تستخدم المواطنين "دروعا بشرية" تواجه فيهم وزارة الصحة.. ونتيجة حتمية لما الحكومة والوزارة ما بلتزموا بما تم الاتفاق عليه مع النقابة. بالمختصر المواطن المسكين هو اللي بدفع الثمن".

فيما قالت المواطن أم محمد "المواطن من يدفع الثمن.. تخيل مريض كلى وكرونز ومن يوم ما اضربووو ما اخد ابر الهيوميرا لعلاج مرض لكرونز ولا بياخد ادويه لأنها مش موجوه بالصحه وثمنهم غالي ما بنقدر عليه وين نروح وضعه بحاجه ماسه للعلاج حدا يفهمنا شو نعمل مسؤلية مين هاي الحكومه اللي مطنشه الجميع".

أما ختام دويكات فعلقت على الأمر بالقول: "أنا رحت وشفت والله الي بيصير حرام ومابيصير هيك.. كبار بالعمر واقفين بيستنو الدور.. ونسوان معها اطفال مضغوطين والكل بيقاتل والكل بدو الدور.. والله اشي بيمقت".

من جانبه، اعتبر الطبيب عدلي ياسين أن الحكومة التي تتنصل من تنفيذ الاتفاقات ولا تعمل على تطوير البنى التحتية ولا توظف كوادر بالعدد الكافي ولا توفر معظم الادوية هي من تتحمل المسئولية.

نزاع النقابة والحكومة

وكانت نقابة الأطباء في الضفة الغربية قد دعت حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إلى الالتزام بالتعهدات الموقعة بينهما، وذلك في أعقاب رد محكمة النقض لدعوة رفعتها تلك الحكومة على النقابة.

وردت محكمة النقض مساء الأربعاء الماضي، دعوةً رفعتها حكومة اشتية ضد اضراب نقابة الأطباء، وهو الأمر الذي أثار استغراب النقابة، والتي قالت إن الحكومة ترفع قضايا ضدها أمام المحاكم بدل الالتزام بما تعهدت به سابقاً.

وتطالب نقابة الأطباء بتعديل علاوة طبيعة العمل للأطباء العامين، وتعديل كادر الأطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني، ودفع المستحقات المالية للأطباء الذين قطعت رواتبهم.

مواضيع ذات صلة