07:38 am 30 يوليو 2018

الأخبار

ما علاقة مخابرات السلطة باعتقال الريماوي!؟

ما علاقة مخابرات السلطة باعتقال الريماوي!؟
قبل يومين قامت صفحات تابعة لمخابرات السلطة في الضفة الغربية وشخصيات معروفة بعلاقتها مع المخابرات، باستهداف مدير قناة القدس في الضفة علاء الريماوي بأنه يقف هو وإياد الرفاعي خلف معظم الحراكات التي تحدث في الضفة، وخاصة حراك رفع العقوبات.

أجهزة السلطة اعتقلت أول أمس الرفاعي وأفرجت عنه بعد ضغط شعبي ونقابي من قبل زملائه الصحفيين الذين اعتصموا أمام المقاطعة حتى أفرج عنه.

أما علاء الريماوي فقد اعتقله الاحتلال الليلة بعد الحملة المركزة من قبل صفحات تديرها المخابرات الفلسطينية، في تساوق فاضح مع الاحتلال.

أبرز أولئك الذين استهدفوا علاء الريماوي وحرضوا عليه كان كلا من المدعو زاهر أبو حسين وخالد مراعبة، إذ اتهمهمابعض النشطاء والإعلاميين بأنهما يتحملان مسؤولية كبيرة عن اعتقال الريماوي بعد استهدافه على صفحاتهم الشخصية على موقع فيس بوك.

وقد تساءل كثيرون إن كانت السلطة ومخابراتها على علاقة باعتقال الريماوي، موعزين ذلك إلى تركيز الحملة في اليومين الأخيرين عليه، إذ يدلل ذلك بشكل فاضح استهداف الريماوي كما استهدف الرفاعي.