15:28 pm 11 مايو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

فيديو: أجهزة السلطة تقمع وتسحل المتظاهرين في رام الله

فيديو: أجهزة السلطة تقمع وتسحل المتظاهرين في رام الله

الضفة الغربية – الشاهد| أقدمت أجهزة السلطة وعناصر مسلحة من حركة فتح بلباس مدني على قمع وسحل المتظاهرين الذين خرجوا الليلة الماضية، في تظاهرة نصرةً للمسجد الأقصى وقطاع غزة التي تتعرض لعدوان إسرائيلي مستمر.

وقام بعض المسلحين بإخراج أسلحتهم وقاموا بضرب المتظاهرين وسحلهم واشهار الأسلحة في وجوههم، ومنعوهم من واصلة مسيرتهم باتجاه حاجز بيت إيل.

كما وأظهر مقطع آخر تلقين فتاة فلسطينية لتلك الأجهزة درساً في الوطنية الليلة الماضية، وذلك بعد منع المتظاهرين الفلسطينيين من الوصول إلى حاجز بيت إيل الإسرائيلي.

وقالت الفتاة لعناصر السلطة الأمنية التي كانت تغطي وجوهها باللثام الأسود "الجراح جراح بتأذيك؟ روح اضرب اليهود اللي بضربوا في ابن بلد بالقدس والشيخ جراح.. اليهود ما عملوا هيك في أهل القدس".

وأضافت الفتاة في مقطع مصور لها أثناء الاعتداء عليهم من قبل أجهزة السلطة: "شفوا الخزي والعار على وجوههم"، ليتقدم نحوها أحد عناصر الأمنية ويحاول ضربها.

كما وأظهر مقطع جديد ملاحقة المتظاهرين لعنصر من الأمن الوقائي بعد تهجمه على المتظاهرين وشمته للقائد محمد الضيف.

قمع تظاهرة جنين

كما وقمعت تلك الأجهزة الليلة الماضية، في مدينة جنين تظاهرة خرجت للتضامن مع المسجد المرابطين في المسجد الأقصى وأهالي حي الشيخ جراح، وكذلك مع أهالي قطاع غزة الذين يتعرضون لعدوان إسرائيلي.

وأفاد شهود عيان لموقع "الشاهد" أن قوات كبيرة من عناصر الشرطة حاصرت التظاهرة وأطلق أحد عناصر الوقائي الرصاص فوق رؤوس المشاركين الذين كانوا يهتفون للمقاومة وقائد الجناح المسلح لحماس محمد الضيف.

قمع تظاهرة الخليل

وكانت أجهزة السلطة وعناصر من حركة فتح قد اعتدت قبل أيام على تظاهرة لبعض الشبان الذين خرجوا نصرة للمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

الأجهزة التي سحلت المتظاهرين وهددت الصحفيين الذين وثقوا التظاهرة، كشفت عورة حركة فتح ورئيسها محمود عباس الذي كان ينادي بالمقاومة الشعبية، واتخذ من القدس ذريعةً لتأجيل الانتخابات العامة نهاية أبريل الماضي.

مواضيع ذات صلة