15:28 pm 23 مايو 2021

أهم الأخبار

الهيئة المستقلة: لم يتم الإساءة لعرفات في مسيرة رام الله ويجب الإفراج عن خضيري

الهيئة المستقلة: لم يتم الإساءة لعرفات في مسيرة رام الله ويجب الإفراج عن خضيري

الضفة الغربية – الشاهد| أكد رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار الدويك أنه لم يتم الإساءة للرئيس الراحل ياسر عرفات في مسيرة رام الله، معتبراً أن ما جرى مبالغة وتناقل إشاعات.

وقال الدويك في تصريحات صحفية له مساء اليوم الأحد، "نحن استمعنا إلى عدة فيديوهات وإلى شهود عيان ولم يثبت أن هنالك إساءة، بل كان المتظاهرون يرددون هتافات وحدوية.

وطالب الدويك أجهزة السلطة بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي طارق خضيري والذي يتم اتهامه بالقضية من قبل أجهزة السلطة ومحاكمها، منوهاً إلى أن نزول أفراد حماس إلى الشارع بعد حرب غزة أثار حفيظة بعض الجهات.

اعتقالات

وكانت أجهزة السلطة نفذت حملة اعتقالات واسعة في صفوف النشطاء والشباب المناصرين لقضية القدس والذين خرجوا في تظاهرات ضد الاعتداءات بالقدس وقطاع غزة.

وجاء آخر تلك الاعتقالات ما أقدم عليه جهاز الأمن الوقائي الليلة الماضية من اعتقال الشاب طارق خضيري بعد أن طلبه ووالده للاستدعاء بشأن القضية المفبركة حول شتم الرئيس الراحل ياسر عرفات في مسيرة الانتصار وسط رام الله.

وقال والد الشاب طارق إن عناصر الوقائي سمعوا المقطع الذي يتهم به طارق بأنه كان من ضمن الشباب الذين شتموا أبو عمار في التظاهرة، وتأكدوا بعد إعادة المقطع أكثر من مرة أنه لم يكن هناك شتم بل مديح للرئيس الراحل عرفات.

وأوضح والد طارق أن عناصر الوقائي طلبوا منه أن يبقى طارق لديهم في السجن لبضع ساعات بهدف حمايته من أن يتهجم عليه أحد، وعندما عرض عليهم والد أن يتم نقله إلى بيته فهو مكان آمن رفضوا، وذلك على الرغم من أنه أوضح لهم بأن طارق مريض سكري ولديه ورم بالدماغ ويحتاج إلى تناول أدوية باستمرار.

وأفادت مصادر محلية صباح اليوم الأحد، أن جهاز الوقائي نقل طارق من سجن رام الله إلى سجن أريحا سيء الصيت، فيما طالت من الشاب هيثم سياج الذي كان برفقة طارق في التظاهرة إلا أنه يرفض تسليم نفسه.

مؤتمر صحفي

فيما أعلنت مجموعة محامون من أجل العدالة أنها ستعقد مؤتمراً صحافياً في الساعة الرابعة من مساء اليوم الأحد، في مقر مكتبها بمنطقة البالوع، وذلك للتعقيب على اعتقال جهاز الأمن الوقائي للناشط الحقوقي طارق خضيري.

وقالت المجموعة في بيان تلقى "الشاهد" نسخة عنه مساء اليوم الأحد، أن والد الشاب خضيري سيكون حاضراً في المؤتمر، والذي سيشمل الحديث فيه عن الاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة بعد انتهاء حرب "سيف القدس".

تحقيق بدون محامي

وذكرت المجموعة في بيان لها نشرته على فيسبوك مساء اليوم الأحد، أن طارق يخضع في هذه الأثناء لتحقيق في سرايا النيابة العامة في أريحا بدون محامي.

وأشارت المجموعة أن طارق أبلغ والده برغبته في حضور محامي صباح اليوم عبر الهاتف، وقد تفاجئ ممثل المجموعة عند إحضار طارق إلى النيابة العامة في أريحا لحضور التحقيق معه بعدم رغبته في توكيل محامي، حصل ذلك بعد إحالة المعتقل المذكور إلى اللجنة الأمنية في أريحا.

فيما رفض رئيس النيابة السماح للمحامي برؤية طارق والتأكد من عدم رغبته في توكيل محامي في هذه المرحلة.

مواضيع ذات صلة