23:19 pm 14 يونيو 2021

أهم الأخبار فساد الأخبار انتهاكات السلطة

فيديو: مسئول في حكومة اشتية يتطاول على أهالي الأسرى بسبب الرواتب

الضفة الغربية – الشاهد| أظهرت مقطع صوتي مسرب لمدير المالية في وزارة الاتصالات برام الله خالد زهد تطاوله على أهالي الأسرى، وذلك أثناء عملية صرف الرواتب.

وقال زهد في التسجيل الصوتي: "اخواني حوالة الأسرى ما جدا يصيب منها ولا شيكل، بكرة على الصبح بترجعوها ع الردية، اللي سحبها سبحها واللي ما سحبها أنا بسحبها (..) صارت مشكلة الجماعة ما بدهم البريد الله لا يردهم".

وكانت حكومة اشتية قد بدأت بداية أبريل الماضي، بصرف رواتب الأسرى والمحررين عبر مكاتب البريد، لرفض البنوك العاملة في الأراضي الفلسطينية صرف رواتبهم بسبب التهديدات الإسرائيلية.

إذلال وامتعاض

وأبدى الأسرى المحررين وبعض أهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية امتعاضهم من تلك الخطوة، بسبب التكدس واضطرارهم للانتظار ساعات طويلة حتى يحصلوا على رواتبهم.

وبدا مظهر ذوي الاسرى والشهداء والجرحى وهم يتجمعون على مكاتب البريد والصرافة من اجل صرف رواتب ابناؤهم مثيرا للشفقة والغضب في آن واحد، فبدلا من تقديم الاحترام والتبجيل وتقدير تضحيات هؤلاء، تمعن السطلة في قهرهم واظهارهم بمظهر المتسولين.

السلطة والبنوك شركاء

السلطة وعبر البنوك العاملة تحت اشرافيها، خضعت بكل سهولة لأمر الاحتلال، وبات الاسير والشهيد والجريح وكأنه عدو لتلك البنوك، رغم انها تمتص يوميا دم الشعب الفلسطيني بكل فئاته وطبقاته.

هذا المشهد المحزن لذوي الشهداء والاسرى والجرحى اثار غضب المتابعين على مواقع التواصل، فهاجموا السلطة واتهموها بتعمد اذلال الاهالي، رغم انه يمكن حل قضية استلام الرواتب بشكل اكثر حضارة واحسانا لهذه الفئة المضحية.