09:52 am 10 أغسطس 2018

الأخبار

فصل أسير محرر من عمله بعد 19 عاما!

فصل أسير محرر من عمله بعد 19 عاما!

ليس كافيا أن يقدم المرء من عمره وشوقه لأهله وبعده عنهم وحرمانه منهم حتى يرضي سلطتنا وأجهزتها، فالوطنية تتطلب أن يفصل من عمله وأن يعاقب على ما اقترفه من حبه لوطنه وأن يدفع ضريبة ذلك الحب والانتماء.


بشكل غير مبرر ديوان قاضي القضاة يسحب دفتر عقود الزواج والمأذونية من الأسير المحرر مصطفى أبو عرة، وهو أحد وجهاء محافظة طوباس وعلم من أعلامها ورئيس بلدية سابق اختاره شعبه ليمثلهم.


القرار الظالم من قبل السلطة وبإيعاز من أجهزتها الأمنية يقضي بمنع الشيخ أبو عرة من إجراء أي عقد زواج تحت طائلة المسؤولية وضرورة مراجعة المحكمة الشرعية في طوباس لتسليم دفتر العقود دون إبداء أسباب لذلك.


يقول الأسير المحرر أبو عرة "تلقيت هذا القرار عبر إتصال هاتفي من مدير المحكمة، وبدوري طالبته بقرار خطي من دائرة قاضي القضاة، لأنه تم تعييني مأذونا بقرار خطي من نفس الدائرة قبل 19 سنة ولم أرتكب أية مخالفة لتعليمات المحاكم الشرعية وخدمت أهل بلدي كما يملي عليّ الواجب بحب ووفاء متبادل".


"سأرفع شكوى إلى قاضي السماء ليأخذ لي حقي من قاضي الأرض".


"حسبي الله ونعم الوكيل".