11:31 am 24 يونيو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة فساد

من هو نزار بنات الذي اغتالته أجهزة السلطة

من هو نزار بنات الذي اغتالته أجهزة السلطة

الضفة الغربية – الشاهد| نستعرض في السطور التالية سيرة الناشط الفلسطيني نزار بنات والذي اغتاله أجهزة السلطة فجر اليوم بعد اقتحام منزله، والاعتداء عليه بالقضبان الحديدية وأعقاب البنادق حتى فارق الحياة.

وينحدر نزار بنات من مدينة دورا جنوب الخليل، ونشط ضد مشروع التسوية التي تقوده السلطة الفلسطينية، ويميل للفكر القومي، وله محاولات متكررة للتأسيس لحرية الرأي ضد مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

يعد من النشطاء المعروفين على الساحة الفلسطينية، وترشح عن قائمة "الحرية والكرامة" للانتخابات التي كان مقرراً عقدها في مايو الماضي، وقام بإلغائها رئيس السلطة وزعيم حركة فتح.

اشتهر بنات خلال السنوات الأخيرة بانتقاداته اللاذعة للسلطة وفسادها، وتعرض لأكثر من 8 حوادث اعتقال متفاوتة على يد أجهزة السلطة الفلسطينية، وأكد تعرضه للتعذيب والقمع في سجونها التي قضى فيها أشهرا طويلة.

تعرض لمحاولات اغتيال عدة كان آخرها إطلاق النار عليه بداية يونيو الجاري، إلا أنه تمكن من النجاة.

واتهم بنات النائب العام في الخليل بمحاولة اغتياله في 2 مايو الماضي، بعد تدبير خديعة استدعائه، فيما أطلقت مسلحون من أجهزة السلطة النار على منزله في ذات اليوم.

نشر بنات مقطع مصورين له يكشف وينتقد خلالها فضيحة صفقة لقاحات فايروس كورونا منتهية الصلاحية.

ويأتي اغتيال نزار بنات ضمن حملة شرسة تشنها أجهزة السلطة الفلسطينية منذ قرار رئيس السلطة محمود عباس الغاء الانتخابات العامة بحجة عدم موافقة الاحتلال على اجراءها في القدس المحتلة.

كما ينضم بنات لقائمة طويلة من المواطنين قتلوا خلال اعتقالهم أو داخل سجون السلطة الفلسطينية منذ عام 1994، بينهم أحمد حلاوة أبو العز، وأحمد الزعبور، ومجد البرغوثي، وغيرهم.

مواضيع ذات صلة