12:48 pm 24 يونيو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

الأمم المتحدة تدعو لتقديم المتورطين باغتيال بنات للعدالة

الأمم المتحدة تدعو لتقديم المتورطين باغتيال بنات للعدالة

الضفة الغربية – الشاهد| قال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند إنه مصدوم وحزين لوفاة الناشط والمرشح السابق للمجلس التشريعي نزار بنات عقب اعتقاله من قبل عناصر أجهز السلطة.

وأضاف: "تعازينا الحارة إلى عائلته وأحبائه.. يجب إجراء تحقيق فوري ومستقل وشفاف، وتقديم الجناة إلى العدالة".

من جهتها، قالت لين هاستينغز، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية المحلية: "أنباء مقلقة عن مقتل الناشط نزار بنات بعد وقت قصير من اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية من منزله في الخليل. ألاحظ أنه قد تم الشروع في تحقيق وأدعو السلطات إلى ضمان تقديم المسؤولين بسرعة إلى العدالة".

الاتحاد الأوروبي

وأعرب الاتحاد الأوروبي صدمته الكبيرة من حادثة اغتيال الناشط والمرشح الانتخابي، نزار بنات عقب الاعتداء عليه بالقضبان الحديدية والهروات وأعقاب البنادق من قبل أجهزة السلطة فجر اليوم.

وطالب الاتحاد الأوروبي في تغريدة له على تويتر بإجراء تحقيق كامل ومستقل وشفاف فورًا، وأعرب عن تعازيه لعائلة بنات وأحبائه.

ممثلية كندا

فيما عبرت الممثلية الكندية لدى السلطة عن صدمة وحزن عميق لوفاة نزار بنات، الناشط السياسي الفلسطيني البارز والناقد للسلطة الفلسطينية، بعد أن اختطافه من قبل أجهزة السلطة.

وقالت عبر صفحتها في فيسبوك إن كندا تؤيد بقوة حرية التعبير والمساحة الآمنة للشخصيات السياسية وأعضاء المجتمع المدني، الذين يتوجب حمايتهم.

قتل بعد تعذيب

وكشفت مصادر عائلية لموقع "الشاهد" أن الناشط نزار بنات فارق الحياة بعد أقل من ساعة من اختطافه والاعتداء عليه بالقضبان الحديدية وأعقاب البنادق فجر اليوم من منزل كان يتواجد فيه في مدينة دورا بالخليل.

وأوضحت المصادر أن عناصر في أجهزة السلطة تواصلت مع بعض وجهاء العائلة في الساعة 4:15 وأبلغوهم بشكل سري أن نزار توفي في أحد مقرات أجهزة السلطة بالمدينة، جراء شدة التعذيب الذي تعرض له أثناء اقتحام المنزل الذي كان يتواجد به في الساعة 3:20.

وذكر المصادر لموقع "الشاهد" أن عناصر أجهزة السلطة وعلى الرغم من كمية الدماء الكبيرة التي نزفها نزار خلال اختطافه وداخل المقر الأمني، إلا أنهم لم يقوموا باسعافه أو نقله إلى المستشفى إلا بعد أن تأكدوا أن نزار قد فارق الحياة.

هذا ولا تعلم العائلة حتى اللحظة مكان وجود جثة نزار، فيما دعت العائلة والفصائل الفلسطينية الشعب الفلسطيني للمشاركة في جنازة ضخمة له بعد استلام جثته.

مواضيع ذات صلة