11:58 am 3 يوليو 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة

اغتيال نزار بنات.. فتح تصر على حماية القتلة ورفض محاسبتهم

اغتيال نزار بنات.. فتح تصر على حماية القتلة ورفض محاسبتهم

رام الله – الشاهد| بينما يزداد غليان الشارع الفلسطيني غضبا على السلطة بسبب تورطها في اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات، تصر حركة فتح على رفض محاسبة المتورطين في الجريمة وتتمسك بنهج استعلائي رافض لمطالب الشارع.

 

وكشف موقع صدى نيوز التابع للمخابرات الفلسطينية، عن أن فتح أكدت على رفض محاسبة محافظ الخليل اللواء جبريل البكري، ورفض تشكيل لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق في الجريمة التي هزت الشارع الفلسطيني.

 

في المقابل طرحت فتح تكفل السلطة برعاية أسرة نزار بنات وتعليم أبنائه، فقط.

 

وقال موقع المخابرات الفلسطينية إن الأسرى المحررين الذي طرحوا مبادرة لحل القضية التقوا الليلة الماضية بعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وهم: جبريل الرجوب، وروحي فتوح، وعباس زكي، والحاج إسماعيل جبر، إضافة لعدد من أعضاء المجلس الثوري.

 

وذكر موقع المخابرات أن فتح قد توافق على اعتماد تحقيق الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وهي هيئة تابعة للسلطة، وتستخدم لتبييض انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

 

ونقل الموقع عن قيادات فتح خلال الاجتماع، قولهم إنه تم تحويل ملف اغتيال نزار بنات إلى القضاء العسكري بعد انتهاء تحقيقات لجنة التحقيق الرسمية، وإحالة 15 عنصر أمن إلى التحقيق والقضاء العسكري.

 

وفي ذات السياق، أصدرت حركة فتح في بلدة اذنا بالخليل بيانا أعلنت فيه حمايتها وإسنادها للضابط في الامن الوقائي عزير الطميزي المشارك في جريمة اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات، وتضمن البيان تهديدا صريحا لعائلة بنات التي كشفت عن اسمين ممن شاركوا في الجريمة.

 

وورد في البيان عبارات تهديد لعائلة بنات، وأن حركة فتح تساند المتهم الذي تم الكشف عنه وهو الضابط في الامن الوقائي عزيز الطميزي، وأنهم لن يسمحوا بأن يتم محاسبته أو معاقبته، واعتبر أن إعلان عائلة بنات عن أسماء القتلة هو تهديد للمشروع الوطني.

 

وكشفت مصادر داخل حركة فتح في بلدة إذنا، أن العقيد في الامن الوقائي عزيز الطميزي المتهم بالمشاركة في جريمة اغتيال الناشط نزار بنات، ضغط بقوة على مسئول فتح في البلدة لإصدار بيان لحمايته وللتهجم على عائلة بنات وتهديدهم.

 

وكان الطميزي قد شغل في وقت سابق منصب امين سر الحركة في اذنا، ويعمل حاليا كمدير لمكتب مدينة الخليل في جهاز الامن الوقائي.

 

الكشف عن القتلة

وكان القائمون على صفحة نزار بنات، كشفوا صور وأسماء اثنين من قتلة الناشط نزار بنات، من الذي شاركوا بشكل مباشر في العملية وظهرت صورهم في تسجيلات الكاميرات.

 

وقالت الصفحة في منشور لها، "نكشف لكم اسمين رئيسيين شاركوا في الجريمة بشكل مباشر: عزيز الطميزي برتبة عقيد لدى جهاز الأمن الوقائي كان يرتدي فست الأمن الوقائي، شارك في القتل وقام بتهديد الشهود على العملية وأخبرهم بأنه راجعلكم كدلالة أن الاغتيال لن يتوقف على نزار فقط وانما على الشهود أيضا".

 

والثاني هو شادي القواسمة: مشارك في عملية الاغتيال بشكل مباشر في الضرب بهراوة وكان سائق السيارة التي نقلت الشهيد نزار.

مواضيع ذات صلة