15:34 pm 3 يوليو 2021

الصوت العالي

كتب عمار بنات: عن فتح التي نتمنى

كتب عمار بنات: عن فتح التي نتمنى

رام الله – الشاهد| كتب عمار بنات: ناضلت حركة فتح على مدار نصف قرن تقريبا وقدمت الدم والتضحيات الكبيرة، وهذه حقيقة لا تحتاج شهادة من أحد .

 

التاريخ يشهد على آلاف الشهداء، آلاف الجرحى، آلاف الاسرى، آلاف العمليات الفدائية.

 

ولأنها حركة ذات وجود شعبي واسع، فما أصابها ويصيبها يرتد على الكل، ويصير من حق الناس أن تسأل وتنتقد، ولأنها حركة تداخل موقعها ودورها مع دور المنظمة والسلطة وتتماهى معه الى درجة التماثل وهيمنت على القرار، الأمر الذي جعل الحركة تنزف على الجهتين.

 

تحملت قواعدها وزر الذين نهبوا وسرقوا وشوهوا صورتها وهويتها النضالية، فاختلط الحابل في النابل عند البعض.

 

نتمنى لحركة فتح ما نتمناه للشعبية والجهاد وحماس وغيرها، المزيد من التقدم نحو الوحدة، ونحو مربع المقاومة، نحو مواجهة الفساد، ولجم كل صوت يعتدي على حقوق الشعب وحريته وكرامته.

 

انطلقت فتح من أجل تحرير فلسطين لا من أجل سلطة وهمية ودولة من ورق.

 

ليست مشكلتنا حينما يرتهن قرار منطقة تنظيمية بيد ضابط أمن ، ليست مشكلتنا في كثرة عداواتكم وأعداءكم، ليست مشكلتنا حينما تحولتم من حركة تحرر وطني إلى حركة جل همها أن يرضى عنها الجهاز الأمني.

 

كنا نتمنى من فتح أن تقوم باستنكار جريمة اغتيال الشهيد نزار بنات، ولكنها للأسف استغلت اغتيال نزار لتصفية حساباتها مع خصومها السياسيين .

 

وكنا نتمنى مع فتح أن تلتحق في ركب الشعب الفلسطيني المطالبة بمحاسبة السياسيين والعسكريين الذين شاركوا باغتيال نزار بنات، ولكنها للأسف عبر بياناتها اعتبرتنا مندسين ومرتزقة وعملاء وجواسيس، بل وتهديدنا .

 

كنا نتمنى من فتح أن تكون صوت الشعب صوت الأحرار، ولكنها قامت بإنزال مسلحين للشوارع دفاعاً عن من قاموا بجريمة الاغتيال .

 

المجد للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى... النصر للشيخ جراح وبيتا وجبل صبيح.