23:28 pm 13 يوليو 2021

أهم الأخبار الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

جبريل الرجوب يهدد الشعب الفلسطيني بعصا بلطجية فتح وزعران الأجهزة الامنية

جبريل الرجوب يهدد الشعب الفلسطيني بعصا بلطجية فتح وزعران الأجهزة الامنية

رام الله – الشاهد| كرر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب تهديدات فتح للشارع الفلسطيني المنتفض في وجه السلطة التي تورطت في جريمة اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزر بنات.

 

وخلال وقفة نظمتها فتح لدعم رئيس السلطة محمود عباس والاجهزة الامنية في جنين مساء اليوم الثلاثاء، قال الرجوب إن فتح والسلطة لن تسمحان باستهداف رئيس السلطة وزعيم الحركة محمود عباس او أي من أجهزة السلطة التي تمثل صمام امان للشعب الفلسطيني.

 

وواجهت تصريحات الرجوب موجة رفض واستنكار شديدين، باعتبار أن هذه التحذيرات موجهة للجماهير التي تخرج يوميا للمطالبة برحيل عباس محاسبة المتورطين في جريمة اغتيال الناشط نزار بنات من أفراد الاجهزة الامنية ومشغليهم من المستوى السياسي والتنظيمي.

 

وكتب الناشط في مجال مكافحة الفساد فايز سويطي على صفحته قائلا: "الى ابناء حركة فتح، لا تسمحوا للفاسدين في الحركة ان يجروكم الى مربع الدفاع عنهم ويشغلوكم في قضايا مع شعبكم بدل الانشغال في مواجهة الاحتلال".

وأضاف: "القيادة الحالية للحركة مكشوفة ومفضوحة وتتعاون مع الاحتلال لقمع شعبها مقابل الحفاظ على الكرسي بدون غطاء شرعي، هل عرفتم لماذا يقدسون التنسيق الامني، لأنه الضمانة الوحيدة لبقائهم لأطول فترة ممكنة".

 

وتابع: "لكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن .الشعب مصمم على كنسهم .فحكموا ضمائركم واقتنصوا الفرصة للتغيير والتخلص منهم فهم يترنحون بعد ان ضيعوا البلاد والعباد وعاثوا دمارا وخرابا في كل المؤسسات ودفعت فتح الثمن الباهظ بسبب سكوتها على هذه الزمرة".

 

اما المواطن منير ناجي، فحذر من حرب أهلية يحضر لها محمود عباس، وعلق قائلا: "محمود عباس سيفعل بالضفة كما فعل بشار الاسد دمر سوريا وهجر الشعب من اجل بقائه، الكل يعرف ان الضفة على وشك حرب اهلية بين ابنائها.. عليه انهاء مشهده السياسي الممل المليء بالفشل.. واجراء الانتخابات .. بدنا مجلس تشريعي يمثلنا وقضاء يحمينا".

 

أما المواطنة ريم خليفة، فتحدت الرجوب ان يكون قادرا على اقصاء الشارع الفلسطيني بكل اطيافه، وعلقت بالقول: "قرار الشعب اكبر منكو كلكو .. قرار الشعب اكبر من حركة فتح واي حركة ثانية واكبر من الاجهزة الامنية .. عشان هيك عجلو بالانتخابات خلي الشعب يقرر.. والله ما حدى طايقكو غير السحيجة والمنتفعين".

 

اما المواطن محمد مهداوي، فاتهم الرجوب بتدمير حركة فتح، وعلق قائلا: "انتو اكثر ناس اطاولتو ع فتح و رموزها و ع مبادئها و كتائبها . انتو وبس والشعب لسى متمسك بفتح ونضالها وكتائبها جيش الفتح لسه بالميادين بس للأسف انتو همشتوهم ودمرتو فتح بتياستكم وتخاذلكم يا هلس".

 

أما المواطن حسن ابو الحسن، فوجه رسالة الى الرجوب يتحداه فيه ان يستطيع التعامل مع المواطنين دون أن يستقوي بالأجهزة الامنية، وعلق قائلا: "هو انت تقدر تتنفس بدون اجهزتك الامنية كباقي الدكتاتوريات، لكن الشعب في الضفة والقدس اخذ قراره ولا انت ولا اجهزتك المتعفنة الموالية لليهود تستطيعوا تحدي ارادة الشعب لزمن طويل".

 

اما المواطن مجدي خروب، فاستغرب من حديث الرجوب عن ان الاجهزة الامينة التي قتلت نزار بنات هي صمام الأمان، وعلق قائلا: "صمام امااان؟؟؟ عشان هيك قتلتو نزار يخي عنجد مفكرين الناس طلسيم، على كل حال بلش الكش ينتفل يا عمي ويعطيكم العافيه والله يبعد عنا الفتن والمشاكل".

 

تهديد متكرر

نغمة التهديد الفتحاوي ليست جديدة، اذ عزف على اوتارها نائب رئيس الحركة محمود العالول قبل ايام، حينما قال في لهجة تهديد للشعب الفلسطيني والمتظاهرين الذين خرجوا خلال الأيام والأسابيع الماضية ضد السلطة وأجهزتها الأمنية في الضفة، "لا تستفزوا حركة فتح لأنها إذا استفزت لن ترحم أحداً".

وأضاف: "لن نسمح لأحد أن يحرف فتح عن بوصلتها، وعلى البعض أن يوقف المهاترات ويأتي إلى حوار موحد، نحن لا ندعي أننا أنبياء، ربما نخطئ، لكننا جاهزون لتصحيح أخطائنا، وبوصلتنا لن تنحرف".