12:22 pm 25 أغسطس 2018

الأخبار

عباس ينوي الاستمرار في عقاب شعبه في غزة!

عباس ينوي الاستمرار في عقاب شعبه في غزة!


لم يكتف بمعاقبة شعبه وقطع الأموال عنه، بل يسعى جاهدا لإفشال المحادثات الجارية والتي قد تفضي إلى حل يرفع الحصار ولو بشكل جزئي عن أهالي القطاع الصامدين!


فقد أكدت مصادر خاصة سعي رئيس السلطة محمود عباس لإفشال مباحثات التهدئة بين الاحتلال وفصائل الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.


وحسب المصادر  فإن هناك سلسلة قرارات جديدة سيعلن عنها الرئيس عباس، بداية الأسبوع القادم، بمثابة "عقوبات مالية واقتصادية جديدة ضد شعب بغزة".


المنظومة الأمنية لدى الاحتلال حذرت  وفق المصادر من تداعيات هذه "العقوبات" الجديدة، مشيرة الى أنها "من الممكن أن تؤدي إلى جولة صراع جديدة ضد بين إسرائيل وحماس".


وستشمل العقوبات الجديدة بحسب مراقبين "اجراءات عقابية" جديدة ضد غزة، من بينها تقليص آخر على رواتب الموظفين، وقيود على المعاملات البنكية.


وأكدت المصادر، أن عباس "أرسل برسائل للمنظومة الأمنية الإسرائيلية، مفادها، أنه إذا لم يكون جزء من المباحثات بالقاهرة، فسيعلن عن تخليه الكامل عن مسؤوليته على قطاع غزة".