13:39 pm 29 يوليو 2021

الصوت العالي

كتب أبو السبع اليافاوي: استغلال الربع ساعة الأخيرة من عمر سلطة وحكم محمود عباس

كتب أبو السبع اليافاوي: استغلال الربع ساعة الأخيرة من عمر سلطة وحكم محمود عباس

الضفة الغربية – الشاهد| التعيينات الاخيرة في الديبلوماسية الفلسطينية من سفراء وغير سفراء جائت بالذات في الوقت الضائع ، مما معناه ان الوقت قد انتهى وهذه التعيينات وخصوصا بعدم وجود شخص يسمى رئيس لا تحسب وغير قانونية !

لقد استغلت الامرأة الشيطانة انتصار آبو عمارة  لخبطة الاوضاع في المقاطعة او مرض او موت عباس بتعيين سفراء وقناصل ومحافظين قبل ان يعلن رسميا ما هو مصير محمود عباس ! ولا اشك أبداً ان تكون انتصار ابو عمارة هي من تُوقع على المراسيم والتعيينات الرسمية من غير علم الطاغية( عباس)  ! هذه ليست المرة الاولى التي توقع انتصار على المراسيم الرسمية !

اول التعيينات هو تعيين ابنتها سفيرة في كندا ! هذه البنت التي " دارت "بين عدة سفارات وسفراء وسببت مشاكل لسفراء كثيرين تسببت في فصلهم بسبب وجود ( الماما) في مكتب المغضوب عليه !

منى سعيد ابو عمارة عينت في كندا وقبلها في قبرص وتسببت في مشاكل عديدة ادت الى استقالة السفير انذاك ( بعد ان لفقت له تهمة بمساعدة رئيس تنظيم فتح في قبرص وجهاز المخابرات ( ضابط مخابرات السفارة ) . كل ذلك بأوامر من انتصار !

 بالمناسبة السفير في قبرص قدم استقالته من السلطة الوطنية ومن وزارة الخارجية عندما طلب منه عباس والمالكي بمرسوم رسمي الانتقال الى الخارجية الفلسطينية كعقاب له  !

كل هذا كان من اجل ان تستحوذ منى سعيد ابو عمارة على منصب سفيرة في قبرص بعد اقصاء السفير ! لم تنجح الخطة هذه ، ولذا تركت قبرص وسافرت الى كندا بعد ان اعتبرتها جمهورية قبرص شخص غير مرغوب فيه بعد ان تسببت في اختلاق مشاكل بينها وبين وزارة التربية القبرصية اتهمت وقتها منى ابو عمارة ان قبرص تقف ضد حرية الاديان كما وهاجمت منى الدين المسيحي ، دين الدولة !

طبعا هذه الفتاة لا تصلح لان تكون حتى سكرتيرة سفارة  في الديبلوماسية الفلسطينية بحسب السفراء الذين عملت تحت امرتهم .

وبحسب تقديرات جميع العاملين في وزارة الخارجية بداء بالوزير والوكيل وجُر فأن منى آبو عمارة ليست لديها الكفاءة والدبلوماسية والعلم والثقافة لتكون سكرتيرة في اي سفارة !

ولكن انتصار ابو عمار رأت ان التعيينات التي تتم الان لا رجوع عنها اذا استلم رئيس جديد ! فاستغلت هذه الفرصة وبدأتها  بابنتها المدللة!

انتصار ابو عمارة هي المراة التي قيل عنها انها عشيقة محمود عباس لاكثر من اربعون عاما وهي الحاكم الامر الفعلي  في ديوان الرئيس ولا يستطيع محمود عباس ان يرفض لها طلب مهما كان كبره  . فهو " طرطور وذليل " امامها  ! فلذا ترى انتصار ابو عمارة ان لها الحق في تعيين ابنتها واخرين ممن اسدوا لها خدمات جمة لتصل الى ما وصلت اليه  باستعمال طرق غير شرعية و غير اخلاقية  !

اما بالنسبة للتعيينات الجديدة لحوالي ٣٠-٥٠ شخص ، من الذي سيزودنا بجرد حسابي يبين  ما الخسارة المادية لخزينة الدولة العتيدة مع الاخذ بالحسبان ان راتب السفير في كندا يصل الى 8000 دولار شهريا +++++++

بالاضافة الى حوالي عشرة الاف دولار شهريا مصاريف اخرى على اقل تقدير !

مع العلم ان محمد اشتية قد اعلن ان هناك ازمة مالية خانقة ويوجد صعوبة في دفع رواتب الموظفين" العاديين " للاشهر القادمة !

انتصار ابو عمارة في فترة عملها مع عباس استطاعت ان تجمع لنفسها ولبناتها  ولعباس واحفاده واولاده مئات الملايين من  الدولارات من المساعدات التي تصل مكتب ألرئيس!

والان قد حان وقت تكديس الاموال والهروب بها ، فقد ظنت انتصار ابو عمارة ان منصب ابنتها واخرين تم تعيينهم مؤخرا سيدوم بعد ان " ينشحط " محمود عباس وزبانيته !

فقط ليطمئن الجميع ان جميع الذين عينوا في الوقت الضائع سيتم طردهم من وزارة الخارجية والسفارات !

متى ومتى  سينقض الشعب الفلسطيني على الفساد والفاسدين بدأ بفساد محمود عباس ، وياسر وطارق عباس وانتصار ابو عمارة وعائلتها وزوج ابنتها ، ومحمد اشتية وحسين الشيخ ورؤساء الاجهزة الامنية والكثيرين غيرهم !

على الشعب ان لا يترك الحرامية والفاسدين ان يتصرفوا كما يشاؤون !

ولهم يومهم ولنا يومنا !

والزمن بيننا