16:04 pm 4 أغسطس 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

قادة السلطة يعقدون لقاءً تطبيعيا مع صحفيين اسرائيليين في قلب رام الله (فيديو)

قادة السلطة يعقدون لقاءً تطبيعيا مع صحفيين اسرائيليين في قلب رام الله (فيديو)

رام الله – الشاهد| استمرار لمسلسل التطبيع الذي تقوده منظمة التحرير، عقدت لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي التابعة لها لقاءً تطبيعيا مع عدد من الصحفيين الاسرائيليين في مقرها في مدينة رام الله.

وشارك في اللقاء كل من وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، ورئيس لجنة التواصل محمد المدني، حيث أثار هذا اللقاء غضب المواطنين والنشطاء الذين هاجموا قادة السلطة المشاركين في التطبيع ووصفوهم ما جرى بانه خيانة واضحة لا غبار عليها.

 

وأكد الناشط سامح العمصي في فيديو بثه على صفحته الشخصية على فيسبوك، أن ما يجري هو اهانة لتضحيات الشعب الفلسطيني متسائلا عن مغزى وفائدة عقد مثل اللقاءات في ظل استمرار الاحتلال في التنكر للحقوق الفلسطينية.

 

 

أما المواطن قيس عواوده، فاكد ما تقوم به لجنة التواصل لا يمكن أن يعبر عن البنض الحقيقي للشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "لجنه التواصل لا تمثل الا نفسها ومن شكلها"

 

أما المواطن شادي زقطان، فعبر عن غضبه لسلوك قادة منظمة التحرير الذي يلهثون خلف التطبيع مع الاحتلال وخاصة الوزير مجدلاني، وعلق قائلا: "ان لم تستح ، فافعل ما شئت ، السنجاب هاذ بدوش يفرقنا ؟".

 

 

أما المواطن معاذ الجندي، فأشار الى أن الهجف من مثل هذه للقات هو الحفاظ على الامتيازات التي يتمتع بها قادة السلطة وفي مقدمتها بطاقات vip، وعلق قائلا: "نفسي اشوف إنجاز واحد للجنة التواصل غير بطاقات vip اللي بيوخذوها أعضاء اللجنة".

 

أما المواطن أحمد عميره، فسخر من عقد مثل هذه اللقاءات، وعلق قائلا: "٣٠ سنه واحنا بنتواصل ومش عارفين نحرر اموالنا من المقاصة ما بدي احكي عن تحرير ارض واسرى وجثامين شهداء".

 

أما الشاعرة نهلة، فران ما يجري هو حلقة في دولاب الخيانة، وعلقت بقولها: "مشهد يجب أن نعتاد عليه طالما هم من يحكمون الوطن، دولاب الخيانة لابد له من عصا عصية علي التراجع لتوقفه".

 

لقاءات مستمرة

ويحرص قادة فتح على الالتقاء بشكل مستمر مع قادة الاحتلال ومستوطنيه، تحت مسمى التواصل مع المجتمع الاسرائيلي، وكان آخر اللقاءات قد جرت منتصف الشهر الماضي في مطعم فلسطيني في قلب مدينة رام الله، في وقت كان فيه جيش الاحتلال ينسف منزل الاسير منتصر شلبي.

هذا اللقاء الودي بين الود الاسرائيلي وقادة فتح جاء بدعوة مما يسمى لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي التي يرأسها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، وهي لجنة تختص بتطبيع العلاقات مع الاحتلال.

 

وعرف من بين الحضور من الطرف الفلسطيني رئيس لجنة التواصل الاجتماعي محمد المدني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، ورئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة محمود ابو الهيجا.

 

كما عقدت مجموعة من قيادات حركة فتح في رام الل،ه والذين يشكلون لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" لقاءً تطبيعياً، منتصف ابريل الماضي مع عدد من الإسرائيليين بقيادة الكاتب الإسرائيلي اليساري أبراهام يهوشع.

 

اللقاء الذي جاء بعد أشهر قليلة من مهاجمة السلطة للعديد من الأنظمة العربية بسبب التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، قاده القيادي في حركة فتح محمد المدني المعروف بعلاقاته التطبيعية مع الاحتلال.

يشار الى أن لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي شكلت بقرار من رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، عام 2012، وتعتبر من دوائر منظمة التحرير، ومهمتها كما تقول "التواصل مع المجتمع الاسرائيلي بهدف نقل الموقف الفلسطيني لهم".

 

ورقة خطيرة

وتقول حركة مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي وبضائع المستوطنات (BDS)، إن "التطبيع الرسمي الفلسطيني ورقة خطيرة لتمرير وتبرير التطبيع الرسمي العربي".

 

وفي بيان سابق لها، شدّدت حركة المقاطعة الدولية، على أن "مناهضة التطبيع بما في ذلك لجنة التواصل التطبيعية، تعد ضرورة نضالية لحماية قضيتنا وثوابتها"