11:18 am 5 أغسطس 2021

تقارير خاصة أهم الأخبار فساد

استقالات واحتجاجات.. أهالي طولكرم ينفجرون في وجه حكومة اشتية

استقالات واحتجاجات.. أهالي طولكرم ينفجرون في وجه حكومة اشتية

الضفة الغربية – الشاهد| وصلت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في طولكرم إلى مرحلة أصبح معها ا لمواطنين لا يستطيع الصمت عليها، لا سيما وأن الفساد الذي ينخر البلدية السبب الأبرز في تلك المشكلة، ناهيك عن تهميش حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية حل المشكلة.

هذا وشهدت المدينة فجر اليوم تظاهرات كبيرة، قطع خلالها المتظاهرون الطرقات وأشعلوا الإطارات، فيما دعت فصائل العمل الوطني وفعاليات محافظة طولكرم عن تنظيم مؤتمر صحفي ظهر اليوم الخميس، على دوار الشهيد ثابت ثابت للحديث بكافة القضايا والتحديات التي تواجه طولكرم وعلى رأسها أزمة الكهرباء.

وأفاد بعض المتظاهرين أن المشكلة تكمن في الفئة الحاكمة التي لا تستطيع حل مشكلة هي من أهم أساسيات الحياة، مشيرين إلى أن البلدية وشركة الكهرباء لا تقوم بإشعارهم في كثير من الأحيان بأوقات انقطاع التيار الكهرباء.

هذا وقضى غالبية سكان مدينة طولكرم الليلة الماضية بدون كهرباء في ظل الحر الشديد، فيما هدد المتظاهرون باللجوء للعصيان المدني خلال الأيام المقبلة إن لم يتم حل مشكلة الكهرباء.

طفح الكيل

هذا وأعلن رئيس الغرفة التجارية في محافظة طولكرم إبراهيم أبو حسيب أن مشكلة الكهرباء التي تعاني منها المحافظة منذ سنوات وصلت إلى حد لا يطاق وأثرت على جميع مناحي الحياة.

وقال حسيب في تصريحات إذاعية منتصف الشهر الماضي: "من حق المواطن في طولكرم أن يتزود بالكهربائي كأي مواطن آخر، ونسعى مع الجهات الشريكة للضغط في سبيل حل هذه المشكلة العالقة منذ سنوات والتي أثرت بشكل كبير على الاستثمارات القائمة أو الجديدة في المحافظة".

وأضاف: "لقد طفح الكيل ولن نسكت بعد الآن على المشكلة"، محملاً حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية المسئولية عن المشكلة خصوصاً وأن ما تم تزويده من أمبيرات للمحافظة لم يكن كافياً ولا يفي باحتياجات المواطنين.

وأوضح أبو حسيب أنه وبسبب مشكلة التيار الكهربائي تضطر بلدية طولكرم إلى قطع إنارة الشوارع ليلاً للتخفيف من ضغط الأحمال الزائدة على الكهرباء ما يؤثر على حركة المواطنين وتسوقهم في الوقت الذي من المفترض أن تشهد فيه الأسواق حركة نشطة للمواطنين.

مبررات غير مقنعة

وتعاني طولكرم من أزمة كهرباء خانقة ومتواصلة منذ سنوات، يرى مطلعون أنها نتيجة لعدة أسباب رئيسية أهمها فساد بلدية طولكرم وتغول تنظيم حركة فتح عليها.

وتحدث موظف سابق في بلدية طولكرم لـ "الشاهد" عن بعض الأسباب الرئيسية التي أدت بالبلدية إلى التدهور ما يسبب معاناة كبيرة وخسائر لطولكرم.

وأشار إلى اعتراف صريح من رئيس البلدية محمد يعقوب الذي قال في فبراير 2018 إن الواسطة والمحسوبية في كل مكان حتى في بلدية طولكرم التي تجاوزت مديونيتها 170 مليون شيكل.

فشل في إدارة الأزمة

واتهم المواطنون رئيس بلدية طولكرم محمد يعقوب بالاختباء خلف حجج واهية لتبرير الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي، والتي كان آخرها انقطاع التيار لمدة 9 ساعات الليلة الماضية.

وكان يعقوب قال في تصريحات صحفية، إن سبب انقطاع التيار يعود لوجود خلل في كابل كهربائي متروك في احد المصانع، مشيرا الى أنهم ينتظرون الاذن من الاحتلال للدخول الى المصنع واصلاح الخلل.

استقالات

هذا وقدم نائب رئيس بلدية طولكرم سهيل السلمان، استقالته من منصبه في بلدية طولكرم، وذلك احتجاجاً على استمرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة منذ سنوات وغياب أي حل جذري للمشكلة.

وقال السلمان في رسالة الاستقالة: "اهلي الاحبة في مدينة طولكرم وضواحيها ومخيماتها..  اسمحوا لي بداية أن أتقدم بالاعتذار منكم جميعا عن الالم والخسارة التي تسببت لكم بسبب عدم نجاحنا في المجلس البلدي من حل مشكلة الكهرباء مما حول مدينتنا بحاراتها وضواحيها ومخيماتها إلى مدينة اشباح".

وأضاف: "سمعنا مثلكم عشرات الوعود الكاذبة من حكومتنا الموقرة ومن سلطة الطاقة ووزارة الحكم المحلي وغيرها .. طوال الوقت كانوا يعطونا ابر تخدير وهم بيدهم الحل".

وختم بالقول: "لا يمكن ان نكون جزء من سياسة تهدف إلى ترحيل الناس .. لذا اسمحوا لي أن أعتذر منكم فردا فردا وأن أتقدم باستقالتي من عضوية المجلس البلدي في مدينتي التي أحببت ..مدينة طولكرم الشامخة بابنائها .. فإنني بذات الوقت استميحكم عذرا إذا كنت عن غير قصد قصرت باي أحد منكم .. واعتذر ايضا من زملائي في المجلس البلدي الذي سُعدت بالعمل معهم ...  والله من وراء القصد".

وتبعه في الاستقالة عضو المجلس البلدي نصر فقهاء على ذات القضية، فيما أعلن عدد من كوادر حركة فتح عن تجميد عضويتهم في حركتهم احتجاجاً على تهميش المحافظة.

وأعلن عمر شحرور  وعبر صفحته تجميد عضويته في الاقليم بسبب ما تعانيه طولكرم من تقصير وخاصة مشكلة الكهرباء، كما وأعلن عضو إقليم فتح محمد زيدان عن تجمد عضويته منذ فترة  لعدم انصاف المحافظة في استحقاقاتها وكادرها.

وفي ذات السياق، أعلن مالك جلاد تجميد عضويته في اقليم حركة فتح بطولكرم، وذلك لأسباب عدة أهمها، وقال جلاد: "نحن حركة تحرير وطني ولسنا حركة اتضهاض أو تخاذل للبرنامج الوطني.. حركة فتح هي حركة تحرر وجدت من ـجل كل فلسطين ولم أنتمي إليها الا من اجل كل فلسطين".

مواضيع ذات صلة