17:09 pm 15 أغسطس 2021

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

حزب الشعب: اتحاد نقابات العمال يمارس التقليد المشوه لعقلية المعالجة الأمنية

حزب الشعب: اتحاد نقابات العمال يمارس التقليد المشوه لعقلية المعالجة الأمنية

رام الله - الشاهد| أدان حزب الشعب الفلسطيني قيام الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين الذي تسيطر عليه فتح بتجميد عضوية الكتلة العمالية التقدمية من الاتحاد العام، وذلك على خلفية موقف الكتلة الرافض للعلاقة المتنامية بين الاتحاد العام للنقابات مع النقابة العامة الاسرائيلية "الهستدروت".

 

وكانت الكتلة العمالية دعت في وقت سابق الى إنهاء هذه العلاقة خاصة بعد قرار"الهستدروت" الأخير الذي ينسجم مع خطوات الضم المتنوعة التي يمارسها الاحتلال ومؤسساته تجاه شعبنا.

 

وقال الحزب في بيان صحفي، اليوم الأحد، إنه وفي الوقت الذي يدين فيه بشدة محاولات استبعاد كتلته النقابية، يؤكد أن هذه تجميد كتلته النقابية والقائمين عليها لن تزيدها  إلا اصراراَ على موقفهما.

 

علاقة مشبوهة

وأكد أن قرار التجميد يثير الشفقة على الجهل الذي يحكم أصحابه بالقوانين والقواعد التي تحكم عمل الاتحاد، وهم يظنون أن الاتحاد مزرعة لمن يرغب بممارسة بدعه العقابية، متناسين ان هناك قواعد وقوانين تحكم عمل الاتحاد وانه صيغة ائتلافية وان الكتلة العمالية التقدمية لا تعمل بوظيفة في الاتحاد لدى اي مشغل.

 

وشدد على أن من اتخذوا هذا القرار يتناسوا بأن هناك تاريخا طويلا خلف هذه الكتلة التي أسست اتحاد النقابات وخاضت معاركه النقابية ضد قمع الأنظمة وضد الاحتلال، وانها بالتأكيد لن تسلم بإجراءات سخيفة لا قيمة لها ولن تكون في أحسن أحوالها إلا تقليدا مشوها لعقلية المعالجات الأمنية والضغوط التي لا تليق باتحاد عمالي أو بكتل نقابية أو بشركاء في النضال الوطني، فضلاَ عن تعارضها المطلق مع أسس العلاقات الديمقراطية.

 

وحذر حزب الشعب من التعامل مع كتلته النقابية بهذا الأسلوب أو بغيره من الأساليب العنجهية، وهو يحمل القائمين على القرار وعلى هكذا أساليب، مسؤولية التدهور الذي سيترتب على ذلك.

 

كما دعا الأمين العام وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد إلى عدم سلوك هذا الطريق، فكل أعضاء الاتحاد متساوون في الحقوق والواجبات، وهم يتحملون مسؤولية أي إخلال بقواعد العمل هذه على أي مستوى.

 

وأكد أن الكتلة العمالية التقدمية سوف تلاحقهم على كل المستويات في حال المس بأي من الحقوق الديمقراطية والنقابية والقانونية لأعضاء الاتحاد وهيئاته أو العاملين فيه، فالكتلة التي تمرست في الدفاع عن حقوق العمال منذ عقود تستطيع الدفاع عن حقوقها النقابية والإدارية والقانونية.

 

وجدد حزب الشعب مرة أخرى، دعوته للاتحاد العام لنقابات العمال لمراجعة علاقته مع النقابة العامة الاسرائيلية "الهستدروت" وإنهائها على الفور، خاصة وان"الهستدروت" يستخدم هذه العلاقة للتضليل والدفاع عن الاحتلال والاستيطان والتمييز ولمواجهة حركة المقاطعة المتنامية ضد الاحتلال في أوساط الطبقة العاملة العالمية ومنظماتها النقابية.

 

قرار تجميد

وكان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين جمد عضوية كتلة حزب الشعب لمطالبتها الاتحاد بقطع علاقته مع الاتحاد العام لنقابة العمال التابعة للاحتلال "الهستدروت".

 

وذكرت مصادر في الاتحاد أن "الهستدروت" الإسرائيلي أخذ قراراً قبل أسابيع بتنسيب العمال الفلسطينيين إليه، في خطوة تحمل في مضامينها أبعاداً سياسية، وهو الأمر الذي رفضته كتلة حزب الشعب، كون تلك الخطوة تصنف العمال الفلسطينيين كعمال وافدة، وليسوا عمال في دولة تحت الاحتلال.

وأوضحت المصادر أن حزب الشعب طالب الاتحاد برفض قرار الهستدروت، كما أصدر موقفاً طالب خلاله الاتحاد بقطع علاقاته مع "الهستدروت".

 

ولفتت المصادر أن اجتماعاً عاجلاً عقد يوم أمس، لإحدى هيئات الاتحاد بشكل سريع ودون دعوة جميع الأعضاء للاجتماع، حيث اتخذ قرارا بتجميد كتلة حزب الشعب لثلاثة شهور.

مواضيع ذات صلة