11:40 am 18 أغسطس 2021

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

هآرتس: تنامي المقاومة في جنين يثبت فقد السلطة لسيطرتها بالضفة

هآرتس: تنامي المقاومة في جنين يثبت فقد السلطة لسيطرتها بالضفة

رام الله – الشاهد| قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن تصاعد المقاومة وتنامي ظاهرة الاشتباكات المسلّحة مع جيش الاحتلال في جنين وبعض المناطق في الضفة تعد بمثابة دليل على أنّ السلطة الفلسطينية تفقد السيطرة تدريجيا.

 

وأشار الكاتب في الصحيفة عاموس هرئيل ي مقال مطول، إلى  أن الأمر يتعلّق بوجود مجموعات مسلحة منظمة في جنين، قررت جباية الثمن من جيش الاحتلال، الذي يقتحم المدينة بشكل دوري.

 

واعتبر أن وجود هذه المجموعات المنظمة، وتكرار الاشتباكات المسلحة يؤكد خشية السلطة من مواجهتها، وفقدانها السيطرة على الميدان.

 

ورأى الكاتب أن عجز السلطة يوجب على جيش الاحتلال أن يأخذ زمام المبادرة خشية من تعاظم هذه الاشتباكات، وذلك عبر شن عملية عسكرية موجهة ضد المسلحين على غرار عملية الاجتياح الموسع للضفة في العام 2002.

 

ورغم أن الاحتلال دأب على التصريح بضعف السلطة وارتخاء قبضتها الأمينة، إلا أن الأخيرة تسابق الزمن من أجل إرضاء الاحتلال عبر ممارسة وظيفتها الأمنية بكل ما تستطيع، وهو ما تبدى جليا في مساندة الاحتلال في تنفيذ مجزرة جنين قبل يومين.

 

تهيئة الميدان

ففي الوقت الذي كان الاحتلال يخطط لاستهداف النشطاء والمقاومين في جنين وعموم الضفة، تمارس السلطة دورها في خدمة الاحتلال عبر تهيئة الاجواء الميدانية لجيش الاحتلال من أجل ممارسة عدوانه واقتحاماته للضفة دون إزعاج أو تصدي من المقاومين.

 

ووفقا لشهادات تم توثيقها من عدد من المواطنين، فإن أجهزة السلطة كثفت نشاطها مؤخرا ضد الدراجات النارية المعروفة شعبيا باسم الفزب، حيث قامت تلك الاجهزة بملاحقة الدراجات وإتلافها بحجة انها غير قانونية.

ومن المعلوم للمواطنين ان هذا الاستهداف للدراجات النارية تم بطلب من الاحتلال، حيث يستخدم النشطاء هذه الدراجات بكثرة في ظل المخاطر الأمنية لاستخدام السيارات، فضلا عن سهولة تحرك تلك الدراجات في المناطق الوعرة في الضفة.

 

وأفاد شهود عيان ان أحد شهداء مخيم جنبن الذين اغتالهم الاحتلال قبل يومين وهو الشهيد نور جرار كان يستقل دراجة نارية، وهو ما يشير الى أن جهد السلطة في ملاحقة النشطاء ومنعهم من اقتنائها هو بترتيب مع الاحتلال وتسهيلا لمهامه الأمنية.

 

تنسيق رخيص

وشن وزير العدل الأسبق فريح أبو مدين هجوماً لاذعاً على السلطة الفلسطينية بسبب المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مخيم جنين فجر الاثنين الماضي، وأسفرت عن استشهاد 4 مواطنين وإصابة آخرين بجراح.

 

وقال أبو مدين في منشور له على فيسبوك: "لو قتلت إسرائيل في قطاع غزة من استشهدوا فجر اليوم في جنين لتلقت ألف صاروخ فدماء ليس بهذا الرخص يا منسقين".