19:39 pm 18 أغسطس 2021

تقارير خاصة انتهاكات السلطة

بعد جرائمه المتلاحقة.. الوقائي يحاول تلميع صورته بفيديو كليب والجمهور يعلق

بعد جرائمه المتلاحقة.. الوقائي يحاول تلميع صورته بفيديو كليب والجمهور يعلق

الضفة الغربية – الشاهد| في خطوة رأى الجمهور الفلسطيني أنها لتلميع صورته بعد جرائمه المتلاحقة التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني منذ إنشائه، أنتج جهاز الأمن الوقائي في الضفة فيديو كليب لتمجيد الجهاز وعناصره.

الكليب الذي غنى فيه المغني يعقوب شاهين، جاءت كلماته ضعيفة وإخراج أكثر ضعفاً، ما يدل على أن القائمين على الفكرة أرادوا انتاج أي مادة تلمع الجهاز وتحديداً بعد جريمة اغتيال الناشط نزار بنات على يده عناصره جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي.

وأثار الفيديو كليب موجة سخرية واشمئزار لدى الجمهور الفلسطيني، الذي علق بصورة قاسية على ذلك الفيديو، ورأى أن محاولات تلميع صورة ذلك الجهاز لن تجدي معها كل مواد التنظيف أو مساحيق التجميل.

تأمين المستوطنين والجنود

الجهاز ذاته الذي يتغنى بالوطنية وبالدفاع عن الوطن والمواطن هو ذاته، الذي أخرج قبل أيام باص للجنود دخل مدينة الخليل بصورة خاطئة، ووفر لهم الحماية من حجارة الشبان الثائرين.

وأوضحت الصور التي التقطها بعض المواطنين إلى جانب رواية نقلتها قناة كان عن الجيش أن الحافلة كانت تقل جنوداً من لواء جولاني، وفوراً حضرت قوات من أجهزة السلطة وتحديداً من جهاز الأمن الوقائي وقادتهم لخارج المنطقة دون أي أحداث.

تورط قادة الجهاز

ونشر غسان بنات شقيق الناشط نزار بنات والذي اغتالته أجهزة السلطة صوراً من موقع "الشاهد" لنائب رئيس جهاز الأمن الوقائي في الخليل ماهر أبو الحلاوة وعليها دمغة "مطلوب".

وكتب بنات في المنشور الذي نشره مع الصورة الآية القرآنية التالية: "تبت يدا أبي لهب وتب (1) ما أغنى عنه ماله وما كسب (2) سيصلى ناراً ذات لهب".

هذا وكانت العائلة حملت مسؤولية الاغتيال المباشرة لكل من محافظ الخليل اللواء جبريل البكري، ونائب رئيس جهاز الأمن الوقائي في الخليل العميد ماهر سعدي أبو الحلاوة.

وأكد مجلس عائلة بنات أن العميد أبو الحلاوة هو من أصدر قرار اغتيال ابنها نزار بنات، من داخل مكتبه في مقر الأمن الوقائي بمحافظة الخليل.

وركز مجلس عائلة بنات في بيانه الصحفي عقب جريمة الاغتيال على المطالبة بشكل واضح على اقالة المحافظ البكري والعميد أبو الحلاوة، وحملهم مسؤولية الجريمة، ومسؤولية ما سيحصل ما داموا في مناصبهم.

الوشاية للاحتلال عن شلبي

هذا وكشفت قناة "كان" العبرية، عن جزء من التحقيق مع الأسير الفلسطيني منتصر شلبي، حول عملية إطلاق النار التي نفذها عند حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس، حيث أشارت إلى أن جهاز الأمن الوقائي هو الذي قام باكتشاف مكان اختباء شلبي وأبلغ الاحتلال به ليتم اعتقاله لاحقا.

وأضافت القناة أن شلبي غادر مكان العملية واتجه إلى رام الله، وقام بتغيير ملابسه وتطهير جروحه وصبغ شعره بلون مختلف حتى لا يتعرف عليه أحد.

وأشارت القناة إلى أن منتصر شلبي ذهب إلى صديق له في مدينة رام الله للاختباء عنده، لكن صديقه اتصل بجهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، الذي أبلغ بدوره جيش الاحتلال ليقوم بعد فترة قصيرة باقتحام المكان واعتقاله.

الوقائي وعمليات القرصنة

وسبق أن كشف موقع فيسبوك عن قيام مجموعات تابعة لجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية بعمليات قرصنة واختراق استهدفت شخصيات معارضة للسلطة الفلسطينية في الضفة، وكذلك شخصيات في العديد من الدول وتحديداً في سوريا وتركيا ولبنان.

وقال فيسبوك في تقرير نشره في أبريل الماضي، أن المجموعات المكتشفة تعمل من الضفة الغربية واستخدموا برمجيات خبيثة منخفضة التطور ومتخفية بشكل تطبيقات دردشة آمنة للتسلل إلى أجهزة أندرويد وجمع المعلومات منها، بما بذلك سجلات المكالمات والموقع وجهات الاتصال والرسائل النصية.

وأوضح الموقع أن المخترقين استخدم روايات كاذبة تنتحل في المقام الأول شخصيات لفتيات من أنصار حماس وفتح ومختلف الفصائل والصحفيين والناشطين من أجل بناء الثقة مع الأشخاص الذين استهدفتهم وخداعهم لتثبيت برامج ضارة.

وأشار التقرير إلى ما أسماه عمليات التجسس السيبراني التي ترعاها السلطة التي يعتقد أن دوافعها سياسية من قبل ما يسمى مجموعة "Arid Viper".

من جانبه، قال مايك دفيليانسكي، رئيس إدارة تحقيقات التجسس الإلكتروني في فيسبوك، لوكالة رويترز قبل نشر التقرير إن أساليب الحملة كانت بسيطة، مضيفاً: جهاز الأمن الوقائي كثف أنشطته خلال الأشهر الستة الماضية ونشر حوالي 300 حساب مزيف أو مخترق لاستهداف ما يقرب من 800 شخص بشكل عام.

وقالت فيسبوك إنها أصدرت تحذيرات فردية للمستخدمين المعنيين عبر منصتها وأزالت الحسابات المزيفة، فيما قامت بإرسال برمجيات لتدمير الروابط والبرامج الخبيثة التي روجتها المجموعات المرتبطة بجهاز الأمن الوقائي.

مواضيع ذات صلة