18:28 pm 6 سبتمبر 2021

الأخبار تنسيق أمني

الاحتلال ينكل بالشعب وعباس يهنئ هرتصوغ وغانتس بأعياد رأس السنة العبرية

الاحتلال ينكل بالشعب وعباس يهنئ هرتصوغ وغانتس بأعياد رأس السنة العبرية

الضفة الغربية – الشاهد| هاتف رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتصوغ ووزير جيش الاحتلال بني غانتس مهنئاً إياهما بأعياد رأس السنة العبرية، وذلك في ظل تنكيل جيش الاحتلال بالشعب الفلسطيني.

وقالت صحيفة يديعوت العبرية مساء اليوم الاثنين، إن الشخص الذي نسق الاتصالان هو غسان عليان منسق عمليات حكومة الاحتلال.

منسق الاتصالات

ويلعب عليان دور المنسق في إقامة الاتصالات بين السلطة والاحتلال، إذ وصف عليان، اللقاء الذي جمع عباس، مع وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، بأنه كان مهمًا جدًا للأمن الاسرائيلي، ومن الجيد أنه عُقد سريعًا.

وقال عليان في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إن اللقاء عقد في جو إيجابي للغاية، وأشار إلى أنه حضر اللقاء، وشعر بأهميته عن قرب.

وأضاف: "سمعنا الأشياء التي كان علينا أن نقولها، وسمعنا أيضًا الأشياء التي يجب أن نسمعها". وتفاعل المواطنون على منصات الواصل الاجتماعي مع تصريحات عليان، حيث اعتبروا أن اللقاء هو تضييع للحقوق الفلسطينية، أن السلطة الت أدمنت المفاوضات والاستجداء لن يخرج منها الا مثل هذه المواقف.

تقوية السلطة

وأعلن وزير جيش الاحتلال بني غانتس أنهم يعملون على تعزيز السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس لأنها هي الهيئة التمثيلية للفلسطينيين في المنطقة.

جاءت تصريحات غانتس خلال اجتماعه بـ 60 سفيراً أجنبياً وضعهم في صورة توجهات الحكومة الإسرائيلية في الفترة المقبلة، والتي رأى أن في مقدمة أولوياتها تعزيز تلك السلطة.

تصريحات غانتس تأتي ضمن سلسلة تصريحات وخطوات قامت بها حكومة الاحتلال وفي مقدمتها وزارة الجيش لمنع انهيار السلطة.

وسبق أن أعلنت وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن اتصالاً دافئاً جرى في 19 يوليو الماضي، بين رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس وبين وزير جيش الاحتلال بني غانتس.

تنسيق أمني

وأكد وزير خارجية الاحتلال، يائير لابيد، أنّ "90% من العلاقات مع السلطة الفلسطينية تتعلّق بالتنسيق الأمني. وجاءت تصريحات لابيد خلال لقاء مع القناة 12 العبرية، مساء الجمعة الماضية، صرّح خلاله أيضًا أنّ حكومة الاحتلال الحالية لن تحدث اختراقًا سياسيًا مع الفلسطينيين.

وكان الرئيس السابق للشعبة السياسية والعسكرية في وزارة جيش الاحتلال الجنرال عاموس جلعاد، أكد أن التعاون بين السلطة والاحتلال على مدار السنوات الماضية هو كنز استراتيجي بالنسبة لـ"إسرائيل".

وقال جلعاد في تصريح لإذاعة جيش الاحتلال، تعقيبا على لقاء وزير الجيش الاسرائيلي بيني غانتس برئيس السلطة محمود عباس، إن أهمية هذا اللقاء تأتي تتويجا للدور الكبير للسلطة في إحباط العمليات وإفشال محاولات تأجيج مناطق الضفة، وهو ما يوجب على إسرائيل العمل على منع انهيارها اقتصاديا.

مواضيع ذات صلة