14:04 pm 7 سبتمبر 2021

الأخبار

بعد ضبط مزرعة مخدرات.. شجار بين عنصر في أجهزة السلطة وأحد المواطنين

بعد ضبط مزرعة مخدرات.. شجار بين عنصر في أجهزة السلطة وأحد المواطنين

الضفة الغربية – الشاهد| اندلع شجار بين عنصر في أجهزة السلطة وأحد المواطنين في قرية بيت لقيا غرب رام الله يوم أمس الاثنين، أسفر عن إحراق سيارتين في القرية.

وأفادت مصادر محلية أن الشجار جاء امتداداً لشجارات سابقة بين الطرفين، وذلك بعد أن تم الكشف عن مزرعة للمخدرات في القرية تعود لأحد المواطنين.

وأوضحت المصادر أن محكمة فلسطينية عقدت الأحد الماضي، في رام الله للبت في قضية بينهما، وخلال المحكمة اندلع شجار بين شابين في القاعة، إذ أن كل منهما محسوب على طرف، وامتد الشجار لاحقًا إلى البلدة.

وأشارت المصادر إلى أن شخصين توجها لمزرعة يمتلكها الطرف الآخر في القرية وقام بخلع الباب الخارجي للمزرعة وأطلقا النار في الهواء قبل أن ينسحبا من المكان.

وعقب ذلك، تصاعد الخلاف بين الطرفين وتوجه الطرف الذي جرى الاعتداء عليه (عنصر أجهزة السلطة) بالذهاب لمزرعة الآخر وقام بحرقها وحرق سيارة كانت بداخلها، وذلك انتقاماً لحرق سيارتين فاخرتين له قبل عام من قبل مجهولين.

المصادر أكدت أن بيانات تخوين صدرت من كلا الطرفين خلال الشجار الممتد منذ عام، كما وتعرضت ممتلكات كلا الطرفين للتخريب والتدمير، ولم تنجح أجهزة السلطة في إنهاء الخلاف أو ردع أي من الأطراف.

شجارات متواصلة

هذا ولا يكاد يخلو يوم من شجار أو عمليات إطلاق نار في مسلسل من الفوضى والفلتان الأمني، بالضفة الغربية وسط عجز أجهزة السلطة في فرض الأمن وتوفيره للمواطنين.

وسبق أن اندلع شجار كبير وسط سوق جنين مساء الأحد الماضي، استخدمت خلال العصي والهروات والأدوات الحادة، وسط فشل لأجهزة السلطة في السيطرة على الموقف.

وتظهر مقاطع مصورة للشجار فشل أجهزة السلطة في السيطرة على الموقف، فيما أصيب عدد من المشاركين في الشجار برضوض وإصابات طفيفة.

شجارات وفلتان

وسبق أن أعلنت مصادر محلية، مساء الخميس الماضي، عن إصابة ثلاثة شبان بجروح مختلفة في شجار عائلي في مربعة سبته وشارع السلام بمدينة الخليل. وأفادت المصادر أنه تم نقل المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج.

وتشهد مدن وقرى الضفة انتشارا متزايدا في الشجارات العائلية والشخصية، وسط فشل لأجهزة السلطة في حماية المواطنين أو معالجة تلك الظاهرة التي أصبحت هي اللغة السائدة في الشجارات والخلافات بين المواطنين.

خلافات عائلية

كما وأفادت مصادر محلية باندلاع اشتباكات عنيفة بين في بلدة قباطية بمحافظة جنين جراء تجدد الخلاف بين عائلتي خزيمية وحنايشة.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي إطلاق نار متبادل بين العائلتين في شوارع البلدة، بينما غابت كافة المظاهر الأمنية.

إصابات بالسلاح

وفي حادثة جديدة تظهر مدى تغلغل الفلتان الأمني وفوضى السلاح، أعلنت مصادر محلية عن إصابة 4 مواطنين في شجار عائلي وقع، مساء اليوم الثلاثاء، في قرية جلقموس القريبة من مدينة جنين.

بينما أفاد شهود عيان أن الاصابات وقعت نتيجة استخدام سلاح الخرطوش خلال الشجار، حيث تم نقل الصابين الى مستشفى الرازي لتلقي العلاج.

مواضيع ذات صلة