15:08 pm 7 سبتمبر 2021

تقارير خاصة فساد

حكومة اشتية تؤجل قرار إغلاق صالات الأفراح بسبب فرح لعائلتي الهباش والشيخ

حكومة اشتية تؤجل قرار إغلاق صالات الأفراح بسبب فرح لعائلتي الهباش والشيخ

الضفة الغربية – الشاهد| في خطوة أثارت استغراب واستهجان المواطنين، عدل مجلس وزراء حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية قرار إغلاق صالات الأفراح والذي كان مقرراً في 9 سبتمبر الجاري، إلى 13 من ذات الشهر.

قرار التأجيل والذي جاء بعد ساعة واحدة من القرار الأول، أرجعه البعض لاحتجاج من قبل قاضي القضاة محمود الهباش الذي يصادف الزواج الثاني لابنه أنس في 10 سبتمبر الجاري، هذا بالإضافة إلى احتجاج رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ والذي يصادف فرح ابن أخته والمقرر في 12 سبتمبر الجاري.

قرار اشتية

وكانت حكومة اشتية قد قررت يوم أمس الاثنين، منع التجمهر والأعراس وبيوت العزاء والاحتفالات بمختلف أشكالها، وذلك بعد 3 أيام من تاريخه.

حكومة اشتية بررت القرار في ضوء الارتفاع المخيف لأعداد المصابين بفايروس كورونا في مدن وقرى الضفة الغربية، ووسط الاشغال الكبير للمستشفيات بالمصابين.

يأتي ذلك في ظل فشل حكومة اشتية، ووزارة الصحة التابعة له في معالجة ملف جائحة كورونا التي تفشت بشكل مخيف بين المواطنين.

غضب المواطنين

وأثار القرار غضب في أوساط المواطنين الذين اعتبروا ما جرى تأكيد على المؤكد بأن المؤسسات الرسمية وقراراتها تكيف حسب مزاج المسؤولين وما الشعب إلا مواطنين درجة ثانية وثالثة بالنسبة للمسؤولين وأبنائهم.

واستحضر البعض جملة تالا حسين الشيخ والتي قالتها بعد اعتدائها على صاحب كشك صغير أمام جامعة بيرزيت، إذ طلب منها صاحب الكشك أن تقوم بوضع سيارتها جانباً كونها أقفلت عليه مكان عمله، فردت عليه "البلد إلنا وأنت بتعرفش أنا بنت مين؟".

واللافت في الأمر أن زوجة أنس الهباش الجديدة والتي تخرجت العام الماضي فقط، بدأت التدريب قبل شهرين لدى ديوان الفتوى والتشريع الذي يرأسه محمود الهباش، الذي عين بمرسوم رئاسي كقاضي للقضاة مؤخراً.

ساحر الرئيس

ونشرت الجريدة الرسمية الفلسطينية مرسوماً رئاسياً يحمل الرقم 45 لسنة 2021، يقضي بإعادة تعيين محمود الهباش في منصب قاضي القضاة.

وتقلد الهباش مناصب عليا بأوامر مباشرة من رئيس السلطة محمود عباس، وذلك على الرغم من السخط الفتحاوي عليه، بفعل تعيينه في مناصب يرى الفتحاويون أنهم أحق بها.

أما ابنه أنس فقد حصل على منحة دراسية في مصر قبل أعوام على الرغم من أن معدله الدراسي في الثانوية العامة 53 بالمائة، ليستفيد من منحة دراسية في مصر، ويعود ليتقلد منصب وكيل نيابة في رام الله.

 

مواضيع ذات صلة