14:41 pm 9 سبتمبر 2021

الأخبار

بعد ضغط الشارع.. أوقاف حكومة اشتية تغيير عنوان خطبة الجمعة

بعد ضغط الشارع.. أوقاف حكومة اشتية تغيير عنوان خطبة الجمعة

الضفة الغربية – الشاهد| عممت أوقاف حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تعميماً جديداً على الخطباء بشأن خطبة الجمعة، والتي غيرتها للحديث عن الأسرى بعد أن كانت قد خصصتها للحديث عن مكارم الأخلاق.

جاء ذلك في إطار الضغط الذي مارسه الشارع الفلسطيني على الوزارة، يوم أمس، وذلك في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال.

فصل لم يخرج عن النص

حالة الغضب على أوقاف رام الله لم تكن وليدة اللحظة، إذ تتعمد الوزارة استفزاز الشارع الفلسطيني في كل مناسبة وطنية هامة، والتي كان آخرها معركة سيف القدس، إذ فصلت العديد من الخطباء ونقلتهم تعسفياً لحديثهم عن المقاومة.

هذا ولم يكن يتوقع الشيخ الداعية بلال أبو حسن أن يكون حديثه حول ضرورة الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الفلسطيني، سببا في فصله من وظيفته كخطيب للجمعة في مساجد جنين. 

فخلال خطبة الجمعة، أسهب الشيخ ابو حسن في المطالبة بنبذ الخلاف وإحلال المصالحة والوحدة الوطنية، مستشهدا بتجربة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة وأدائها الوحدوي خلال العدوان الأخير على غزة.

لكن هذ الخطبة لم تعجب وزارة الاوقاف التابعة لحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، فأصدرت قبل يومين قرارا بفصله من وظيفته عقابا له على هذه الخطبة، ليستمر بذلك مسلسل الإقصاء من الوظيفة العامة بشكل قسري.

وكتب الشيخ بلال ابو حسن على صفحته على فيسبوك منشورا حول ما جرى، وجاء فيه: "وزارة الأوقاف تقوم بفصلي من الوظيفة، رغمَ أنّ معدلي 96.2 في الفرع العلمي في التوجيهي، وتخرجي بامتياز من جامعة النجاح في تخصصِ الشريعة، ولمْ يبقَ لي إلّا الرسالةَ في مرحلةِ الماجستير".

نقل تعسفي

تواصل السلطة محاربة الشيخ نزيه بركة، وهذه المرة بإصدار وزارة الأوقاف والشئون الدينية التابعة لحكومة القيادي في حركة فتح محمد اشتية، قرارا بنقله تعسفيا من عمله في محافظة رام الله والبيرة الى محافظة نابلس، وذلك عقابا له على تطرقه وحديثه على المنابر عن جريمة اغتيال الشهيد نزار بنات على يد أجهزة أمن السلطة.

وعلق الشيخ بركة على قرار النقل بشكل تهكمي، وكتب على صفحته على فسبوك منشورا جاء فيه: " تم بحمد الله وتوفيقة نقلي لنابلس.. لتقوية الفرع الجديد في محافظة نابلس.. وتكملة رسالة الدكتوراه".

وتفاعل المواطنون مع خبر نقل الشيخ الذي يحظى بسمعة طيبة للغاية بين المواطنين في محافظة رام الله، حيث اعتبروا هذا النقل بمثابة عقاب للشيخ على انحيازه للحق في قضية اغتيال نزار بنات، مؤكدين أن هذا الظلم الذي وقع على الشيخ بركة سيكون وبالا على من أقره وصمت عليه.