18:34 pm 13 سبتمبر 2021

الأخبار

بعد أيام على اعتقال الزبيدي.. ثوري فتح يعقد جلسة في جنين والنتيجة: شعارات

بعد أيام على اعتقال الزبيدي.. ثوري فتح يعقد جلسة في جنين والنتيجة: شعارات

الضفة الغربية – الشاهد| عقد المجلس الثوري لحركة فتح جلسة في مدينة جنين، وذلك بعد أيام من إعادة اعتقال أحد أعضائه زكريا الزبيدي على يد قوات الاحتلال في سهل مرج ابن عامر.

الجلسة التي ترأسها نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، شهدت إطلاق شعارات رنانة من قبل الحضور، وذلك في ظل عجز الحركة عن توفير الحماية لأحد أعضائه على الرغم من تمكنه من نيل حريته من السجن.

وانتقل أعضاء المجلس الذين حضروا الجلسة إلى الزبيدي والتقوا أهله، والذين أبدوا غضبهم من عدم تقديم الحركة لزكريا أي دعم عقب هروبه سجن جلبوع، أو حتى زيارة أهله بعد اعتقاله مباشرة.

غضب المواطنين

وأثارت الجلسة والزيارة غضب المواطنين الذين عبروا عن غضبهم من خلال منصات التواصل الاجتماعي، والذين تساؤلوا عن المجلس وحركة فتح مما جرى للزبيدي والأسرى الخمسة منذ خروجهم من سجن جلبوع.

تمديد التحقيق

ومددت محكمة الاحتلال في مدينة الناصرة مساء السبت الماضي، التحقيق مع أسرى عملية نفق الحرية الأربعة الذين أعيد اعتقالهم حتى تاريخ 19 سبتمبر الجاري.

وقال أحد المحامين الذين ترافعوا في الدفاع عنهم، إن الاحتلال برر التمديد بدواعي التحقيق في شبهات الهروب والتخطيط للقيام بأعمال مقاومة والعضوية في تنظيم محظور.

ورفضت المحكمة السماح للمحامين بالتقاء الأسرى، فيما تجمع عشرات الفلسطينيين أمام قاعة المحكمة للتضامن مع أسرى نفق الحرية الذين جرى إعادة اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال.

اعتقال الزبيدي والعارضة

هذا وكانت قوة من جيش وشرطة الاحتلال اعتقلت أسيرين آخرين من محرري "نفق الحرية" في سجن "جلبوع"، قبل أيام.

وقالت المصادر، إن قوة خاصة من جيش الاحتلال اعتقلت الأسيرين المحررين محمد العارضة، وزكريا الزبيدي قرب بلدة الشبلي شمال فلسطين المحتلة.

وكان الجيش أعلن قبلها بساعات أنه تمكن من اعتقال اثنين هما يعقوب قادري ومحمد عارضة وهما من أسرى جلبوع الستة الذين استطاعوا انتزاع حريتهم والهروب من السجن يوم الاثنين الماضي.

وفي محاولة لترميم الروح المعنوية المتحطمة لجيشه، حاول الاحتلال إظهار بطولته الوهمية عبر تسريب صور للأسيرين وهما مقيدين، بينما لا يزال أسيرين أحراراً لم تصل إليهم يد جيش الاحتلال.

مواضيع ذات صلة