12:47 pm 16 سبتمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

خليل عساف: أجهزة السلطة تعطل المسيرة التعليمية للطلاب الجامعيين عبر اعتقالهم سياسيا

خليل عساف: أجهزة السلطة تعطل المسيرة التعليمية للطلاب الجامعيين عبر اعتقالهم سياسيا

رام الله – الشاهد| اتهم عضو لجنة الحريات بالضفة خليل عساف، أجهزة أمن السلطة بتعطيل الحياة الدراسية للطلاب الجامعيين عبر اعتقالهم سياسيا مع بداية العام الدراسي وما يعنيه ذلك من تشويش على المسيرة التعليمية للطلاب المعتقلين.

 

وذكر عساف أنه يجري التحقيق مع الطلاب حول نشاطهم الطلابي، حيث توجه لهم النيابة تهماً جاهزة كإثارة النعرات الطائفية وغيرها، ثم تقوم باستنساخ تلك التهم لجميع المعتقلين.

 

وأوضح في تصريح لوكالة صفا، اليوم الخميس، أن النيابة العامة تضع نفسها في شبهة فساد عندما تكيّف للمعتقلين تهماً لا صلة لها بمجريات التحقيق.

 

واعتبر أن هذه الاعتقالات تعطل حياة الناس وتعليمهم وتنغص عليهم، وتخرب العلاقات المجتمعية، مشيرا الى أنها تعطي للاحتلال المبرر لممارسة كل الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

 

ووفقا لبيانات واردة من حملة مناصرة المعتقلين السياسيين الضفة، فإن أجهزة السلطة شنت حملة اعتقالات طالب عددا من الطلاب الجامعيين، وما زال بعضهم داخل سجون السلطة وعرف منهم عبادة جودة ومحي الدين الشراونة وعبد الرحمن صالح وعبدالله البيتاوي، ينما أفرجت أمس عن الطالبين حذيفة الطويل ومصعب حنايشة.

 

تصاعد الانتهاكات

وفي ذات السياق، قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، إنها ووثقت اللجنة (287) انتهاكا للقوانين وحقوق الإنسان قامت بها أجهزة أمن السلطة بحق المواطنين خلال شهر أغسطس المنصرم.

 

وذكرت اللجنة في بيان صحفي، أن تلك الانتهاكات وصلات إلى حد محاكمة بعضهم على حيازة علم فلسطين، واستمرار محاكمة الناشط والمرشح الانتخابي نزار بنات على خلفية أرائه السياسية، حتى بعد جريمة قتله بشهرين.

 

وبيَّنت أن شهر أغسطس، شهد ارتفاعا في وتيرة الاعتقالات السياسية، والتي طالت عالم فيزياء ونشطاء ومحامون وغيرهم، وتهديدهم وزوجاتهم عبر وسائل الإعلام الاجتماعي، مشيرة الى أن محافظة رام الله والبيرة كانت الأعلى على صعيد انتهاكات السلطة بواقع (148) انتهاكا، تلاها محافظتي الخليل ونابلس بواقع (53، 30) انتهاكا لكل منهما على التوالي.

 

وأوضحت اللجنة أن انتهاكات السلطة بحق المواطنين شملت: (74) حالة اعتقال، (37) حالة استدعاء، (23) حالة اعتداء وضرب، (6) حالات تهديد وتشهير، (13) عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، (62) حالة قمع حريات، (4) حالات إضراب عن الطعام بسبب ظروف الاعتقال، (10) حالات تدهور الوضع الصحي بسبب ظروف الاعتقال أو التعذيب، (2) حالات اعتداء على مرشحي قوائم تشريعي، (4) حالات تم فيها مصادرة ممتلكات، (38) حالة محاكمات تعسفية، فضلا عن (9) حالات ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى.

 

وبلغت انتهاكات السلطة (5) بحق صحفيين، (7) بحق طلبة جامعات، (2) بحق أطباء، (4) بحق معلمين، (77) بحق ناشط شبابي أو حقوقي، (1) بحق عالم، (2) بحق تجار، (5) بحق محامين، (3) بحق محاضر جامعي، (3) بحق دعاة.

 

مواضيع ذات صلة