09:17 am 5 أكتوبر 2021

الأخبار تنسيق أمني

القناة 12: عباس يقبل مناقشة مسألة رواتب الأسرى مقابل أن يجلس بنيت معه

القناة 12: عباس يقبل مناقشة مسألة رواتب الأسرى مقابل أن يجلس بنيت معه

الضفة الغربية – الشاهد| كشفت القناة 12 العبرية أن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، أبدى استعداده للحديث مع الإسرائيليين في عدد من القضايا الحساسة والشائكة ومن بينها مسألة رواتب الأسرى الفلسطينيين، مقابل موافقة حكومة بنيت على الجلوس للحديث معه.

ما كشفته القناة 12 الليلة الماضي، جاء خلال لقاء عباس بوزيري الصحة والتعاون الإقليمي الإسرائيليين، مساء الأحد الماضي، حيث وجه دعوة لجميع وزراء الحكومة الإسرائيلية لزيارة رام الله ولقائه.

وأوضحت القناة العبرية، أن عباس استعد لتجميد خطوات رفع الدعاوى القضائية ضد مسؤولين إسرائيليين بمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وحسب القناة، أعرب عباس عن موافقته لمناقشة مسألة رواتب الأسرى الفلسطينيين التي تدفعها السلطة الفلسطينية وتخصمها الحكومة الإسرائيلية من أموال المقاصة.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن عباس اشترط ذلك بموافقة الحكومة الإسرائيلية على الجلوس للحديث معه حتى لو لم يكن ذلك في إطار مفاوضات سلمية.

لقاء شخصيات إسرائيلية

اعتبر وزير الصحة في حكومة الاحتلال نيتسان هورويتز، أن اللقاء الذي جمعه برئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس يوم أمس الأحد، تم بعد إطلاع جميع الأطراف ذات الصلة ومنهم مكتب رئيس حكومته نفتالي بينيت، ووزير الحرب بيني غانتس.

وقال هورويتز خلال اجتماع لحزب ميرتس في الكنيست مساء اليوم الاثنين: " لدينا مهمة مشتركة، وهي الحفاظ على الأمل في السلام وعلى أساس حل الدولتين".

وكان وزير الصحة الإسرائيلي نيتسان هوروفيتس، ووزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، قد وصلا رام الله يوم أمس الأحد، وذلك بدعوة من عباس.

وشهد مقر المقاطعة خلال الأسابيع الأخيرة عقد العديد من اللقاءات بين مسؤولين إسرائيليين وقادة في السلطة، كان أبرزها لقاء عباس مع وزير جيش الاحتلال بني غانتس.

استجداء اللقاءات

وكشف موقع "والا" العبري، عن أن رئيس السلطة محمود عباس، طلب خلال اللقاء الذي عقده أمس، مع وزيرين في حكومة الاحتلال ورئيسة حزب ميرتس الإسرائيلي في المقاطعة برام الله، ايصال رسالة لوزيرة داخلية الاحتلال إيليت شاكيد برغبته عقد لقا معها.

وفور انتشار الخبر، علقت شاكيد على صفحتها على تويتر برفها طلب عباس، الذي قال في رسالته: "أبلغوا شاكيد أنني أريد لقاءها، لماذا يخافون من التحدث معي؟"، وكذلك قال لهم "فلتأتي شاكيد وتقول كل ما تريد وأنا سأستمع لها، أنا أعرف أن لديها آراء صعبة ولكن حتى لو اتفقنا على ١٪ فهذا سيكون تقدماً".

وأضاف "والا" العبري، أن أبو مازن قال للوزيرين إنه قام بإيصال رسائل لمنصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة خلال مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية الحالية.

مواضيع ذات صلة