12:49 pm 9 أكتوبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

فتح في بيت لحم تهدد حكومة اشتية بسبب تردي الأوضاع الصحية داخل المستشفيات

فتح في بيت لحم تهدد حكومة اشتية بسبب تردي الأوضاع الصحية داخل المستشفيات

رام الله – الشاهد| صعَّدت حركة فتح في بيت لحم، من لهجتها ضد حكومة عضو اللجنة المركزية للحركة محمد اشتية، متهمة إياها بتجاهل الاحتياجات الصحية للمحافظة في ظل الأوضاع الصحية الصعبة وتفشي وباء كورونا.

 

وأصدرت الحركة، صباح اليوم السبت، بيانا طالبت فيه بتأهيل وشغيل المستشفيات الموجودة في بيت لحم، مؤكدة أن الوضع الصحي في بت لحم أصبح من المستحيل السكون عنه في ظل ضعف المرافق الصحية الحكومية.

وقالت في البيان: "ودعت بيت لحم في الآونة الأخيرة خيرة أبنائها بسبب مرض كورونا هذا الوداع الذي جرى في محافظات اخرى، إضافة إلى ان الكثير ممن اصيبوا بالكورونا قاموا بتلقي العلاج في منازلهم لعدم استقبالهم في مستشفى بيت جالا، وتراكم الديون على المرضى بسبب معالجتهم في الجمعية العربية على نفقتهم الخاصة".

 

وأكدت على خطورة أزمة عدم وجود مشفى علاج لمرضى كورونا في محافظة بيت لحم في ظل ارتفاع عدد الاصابات لا زالت قائمة حتى اللحظة، برغم الوعود التي تلقتها المحافظة من كافة المستويات بما في ذلك رئيس السلطة محمود عباس.

 

وحذرت من أن الوضع الصحي في محافظة بيت لحم أصبح من المستحيل السكوت عنه في ظل ضعف ونقص المنشآت الصحية الحكومية والتقصير في دعم ورفد هذه المنشآت بما ينقصها.

 

وأضافت: "لقد ناشدنا وتوجهنا لكافة المستويات كثيرا وقدم المجتمع المحلي مساهمات كبيرة في إطار تجاوز كافة الازمات التي شهدناها ولا زلنا نراوح مكاننا في الوعودات بدءا من اعادة تأهيل مستشفى بيت جالا مرورا بالمستشفى الهندي وصولا للمستشفى العسكري  ولا جديد".

 

ودعت فتح الحكومة للإيفاء بالتزاماتها وتنفيذ توجيهات عباس بما يتعلق بتشغيل مستشفى فلسطين العسكري وتأهيل مستشفى بيت جالا الحكومي بما يلزم، وأضافت: "والا فإننا في حركة فتح اقليم بيت لحم مضطرين لاتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حق أبناء محافظة بيت لحم بتوفير خدمة طبية نستحقها".

 

إهمال مقصود

وتعاني مستشفيات بت لحم من المستوى السيء للخدمة بداخلها، حيث يشتكي المواطنون من عدم وجود مستلزمات طبية بداخله، فضلا عن انعدام النظافة بين جنباته.

 

وأظهر شريط فيديو تداوله المواطنون على شبكات التواصل الاجتماعي، فأرا كبير وهو يأكل بقايا طعام في أحد ممرات مستشفى بيت جالا الحكومي في بتي لحم، حيث أفاد المواطنون أنهم يشاهدون تلك الفئران بشكل مستمر في ممرات المستشفى.

 

وعلق المواطنون على هذ الفضيحة بالسخرية من التصريحات المستمرة للوزارة لاتي تزعم فيها أنها قامت بتطوير الخدمة الصحية التي تقدمها للمواطنين، وتساءل المواطنون عن حقيقة هذا التطوير وهل كان يقصد به تحوي المستشفيات الى اماكن مبيت للحشار والفئران.

مواضيع ذات صلة